رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

انطلاق المرحلة الثانية من الانتخابات النيابية المصرية بالخارج

انطلاق المرحلة الثانية من الانتخابات النيابية المصرية بالخارج

الحياة السياسية

انتخابات المصريين في الخارج - أرشيف

انطلاق المرحلة الثانية من الانتخابات النيابية المصرية بالخارج

وكالات 20 نوفمبر 2015 22:55

انطلقت صباح اليوم السبت، عملية تصويت المصريين في المرحلة الثانية بالخارج من الانتخابات النيابية، والتي من المفترض أن تستمر ليومين، وذلك في 139 بعثة دبلوماسية، بحسب توقيتات الدول الموجودة بها.

بدأت عملية التصويت، في نيوزيلاندا،  حيث فتحت سفارة مصر بنيوزيلاندا أبوابها لاستقبال الناخبين الراغبين في الإدلاء بأصواتهم.

ومن المنتظر أن تتواصل عمليات التصويت في اليابان وكوريا الجنوبية، ثم سنغافورة وتايوان ومنغوليا وروسيا والصين وإندونيسيا على التوالي، وذلك نظرًا لوجود فارق توقيت بين القاهرة وعواصم تلك البلدان، حيث يتم فتح باب التصويت اعتبارًا من الساعة التاسعة صباحًا بتوقيت كل دولة.

ويدلي المصريون بأصواتهم في 139 سفارة وقنصلية مصرية، بينما لم يجر الاقتراع في أربع دول هي سوريا واليمن وليبيا وإفريقيا الوسطى إثر الأوضاع الأمنية فيها.

وشهدت عملية التصويت في الخارج خلال المرحلة الأولى مشاركة ضعيفة للغاية، حيث وصلت نسبة المشاركة 0.11٪  من إجمالي عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت في تلك المرحلة، مقارنةً بنسبة تصويت مصريي الخارج في انتخابات مجلس الشعب 2011، والتي اقتربت من 35% من إجمالي أعداد الأصوات.

ومن أبرز المرشحين لخوض الصراع الانتخابي، مرشحون كانوا في الحزب الوطني المنحل، حزب الرئيس الأسبق حسني مبارك، وحزب "النور" السلفي" ، وحزب "المصريون الأحرار"، والوفد (ليبرالي)، إضافة إلى قائمة "في حب مصر" التي اكتسحت أصوات المرحلة الأولى، والتي تنفي اتهامات دائمة لها بأنها تتبع الدولة ويأتي على رأسها اللواء الاستخباراتي السابق "سامح سيف اليزل".

ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا (448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، و120 بنظام القائمة) فضلًا عن 5% يختارهم رئيس البلاد.

والانتخابات النيابية هي ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها "خارطة الطريق"، وتم إعلانها في 8 يوليو/ تموز 2013 عقب إطاحة الجيش بـ"محمد مرسي"، وتضمنت أيضًا إعداد دستورًا جديدًا للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو/ حزيران 2014).

وأقر الدستور المصري الجديد، نظام "الغرفة البرلمانية الواحدة"، وتمت تسميتها بـ"مجلس النواب"، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ"مجلس الشورى".

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان