رئيس التحرير: عادل صبري 04:33 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مصر القوية يدعو السيسي إلى انتخابات رئاسية مبكرة

مصر القوية يدعو السيسي إلى انتخابات رئاسية مبكرة

الحياة السياسية

د. عبد المنعم ابو الفتوح

مصر القوية يدعو السيسي إلى انتخابات رئاسية مبكرة

وكالات 20 نوفمبر 2015 11:50

قال المتحدث باسم حزب "مصر القوية"، المعارض، إن مصر بحاجة إلى تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة.

 

وأضاف أحمد إمام، المتحدث باسم الحزب الذي يترأسه المرشح الرئاسي السابق، عبد المنعم أبو الفتوح، إن: " الحزب يرى أن الأوضاع في مصر تتفاقم وتزداد سوءًا، ولا بديل عن حاجة مصر السريعة لإقامة انتخابات رئاسية مبكرة في هذه الظروف"، بحسب وكالة الأناضول.

 

وكان أبو الفتوح وجه أمس في لقاء متلفز دعوة إلى تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة لإنقاذ البلاد، ليست الأولى، حيث شهدت الأشهر الماضية دعوات مماثلة هاجمها مؤيدو النظام المصري.

 

وفي برنامج "بتوقيت مصر" على قناة BBC عربي، قال أبو الفتوح:"الانتخابات الرئاسية المبكرة هي الطريق السلمي والديمقراطي لمواجهة الفشل السياسي".

 

وحول أسباب دعوته، مضى قائلاً، " مرت سنة على حكم السيسي قبل دعوتي إلى انتخابات مبكرة، بسبب سوء الأداء على المستوى السياسي، وعدم احترام حقوق الانسان، ووجود 40 ألف مسجون سياسي، منهم من يموت من الإهمال، وبسبب عدم حل مشكلة سد النهضة الذي يشكل خطرًا حقيقيًا، وما يهمنا هو عودة المسار الديمقراطي".

 

وأشار إلى وجود مضايقات بحق المعارضة بمصر، وأضاف: "جمهورية الخوف التي أنشأها السيسي وأجهزة الأمن تجعل الناس تخاف من التواصل مع المعارضة".

 

ولم يستن الحصول على رد فوري من السلطات المصرية، حول هذه الاتهامات، غير أنها تقول عادة أن حرية التعبير متوفرة، ولا يوجد معتقلون سياسيون، أو قضاء غير مستقل، وأنها تواجه حرباً مع الإرهاب.

 

وأمس الخميس ،وجهت 9 شخصيات مصرية معارضة بالخارج، بينهم 3 وزراء سابقين، ومرشح رئاسي سابق، "نداءً"، إلى المصريين، لما سمّوه "إنقاذ الوطن"، قبيل ذكرى ثورة يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك. 

 

وضمت الشخصيات المعارضة، "أيمن نور، مرشح رئاسي سابق، ثروت نافع، حاتم عزام، سيف الدين عبد الفتاح، طارق الزمر، عبد الرحمن يوسف، عمرو دراج، محمد محسوب، يحيى حامد.

 

وأول أمس، الإربعاء، أطلقت حركة شباب 6 إبريل المعارضة بمصر، وسماً "هاشتاج" حمل اسم (#ما_بعد_السيسي) على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر". 

 

وتأتي هذه الأفكار المعارضة، بعد قضاء الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي"، نحو 17 شهرا من فترة رئاسته التي تقدر بـ4 سنوات، وقبل أقل من شهرين على الذكرى الخامسة لثورة يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس"مبارك".

 

و طالب "السيسي" في اجتماع هو الأول بمجلس الامن القومي مؤخرا ، باليقظة لمواجهات التحديات، دون تحديد لطبيعتها، فيما تعيش الاوساط السياسية والاقتصادية أجواءً صعبة منذ سقوط الطائرة الروسية المنكوبة في نهاية الشهر الماضي، ومصرع 224 راكبا بينهم 7 من أعضاء الطاقم الفني . 

 

ومنذ الإطاحة بـ"محمد مرسي" أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا، في 3 يوليو 2013، من قبل قادة في الجيش، فيما يراه أنصاره "انقلابا عسكريا"، ويراه معارضوه"ثورة شعبية"، تشهد مصر محاولات كثيرة لإنهاء الأزمة السياسية المتفاقمة في البلاد، عبر مبادرات كثيرة لم يكتب لها النجاح. 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان