رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

التيار الديمقراطي: الحكومة شردت 85 أسرة بسوهاج وجرفت 500فدان

التيار الديمقراطي: الحكومة شردت 85 أسرة بسوهاج وجرفت 500فدان

الحياة السياسية

مؤتمر سابق للتيار الديقراطي بقرية الكولة

التيار الديمقراطي: الحكومة شردت 85 أسرة بسوهاج وجرفت 500فدان

عبدالغنى دياب 18 نوفمبر 2015 09:48

 أدانت أحزاب التيار الديمقراطي ما قامت به قوات الأمن من تجريف لأراضي فلاحي قرية الكولة بمركز أخميم التابع لمحافظة سوهاج.


وأعلن حزب الدستور رفضه لما وصفه بالتعنت الممنهج الذي تمارسه الأجهزة التنفيذية للدولة على المزارعين البسطاء القرية.

 

وقال الحزب، في بيان له، إن الحكومة جرفت أراضي الأهالى البسطاء التي استصلحوها منذ ما يقرب من 30 عاما لتقيم عليها مدينة سكنية رغم امتداد الظهير الصحراوي القاحل بعيدا عن الأراضي المزروعة، إلا أن الحكومة فضلت تجريف الأراضي الصالحة للزراعة وتشريد أصحابها.

 

وأشار الحزب إلى أن "الأهالي استصلحوا مساحة 500 فدان منذ 30 عاما حتى أصبحت صالحة للزراعة، وتنتج محاصيل زراعية استراتيجية تحتاج إليها البلاد، لكن جرفتها الحكومة بدعوى أنها ليست مملوكة لهم".

 

وفى السياق ذاته، قال حزب التحالف الاشتراكي، إن تجريف أراضى فلاحي قرية الكولة يهدد أكثر من 85 أسرة تعيش على عائد هذه الأرض.

 

وأضاف الحزب، في بيان له، أن "الفلاحين أنفقوا آلاف الجنيهات وسهروا لتحويل الرمال الصفراء إلى جنة خضراء، لكن جاء قرار متعسف بنزع الأرض من المنتفعين واستخدامها كطريق".

 

وأشار البيان إلى أن أهالي الكولة حصلوا على حيازات للأرض منذ سنوات ودفعوا كل ما يملكونه واستأذنوا من أجل تحويلها لصالحة للزراعة، إلا أنهم فوجئوا بمخطط جديد ينزع الأرض ممن يزرعها.

 

وقدم الفلاحون عشرات الشكاوى للمسئولين في مركز أخميم ومحافظة سوهاج ووزارة الزراعة والتنمية المحلية، دون جدوى.

 

وفوجئ الفلاحون بقوات الشرطة، تصاحبها الجرافات، تقتحم الأرض الخضراء، وتدمرها لتعود أرض خراب.

 

ووصف الحزب ما قامت به قوات الأمن هناك بأنه يناقض وعود رئيس الجمهورية لاستصلاح 1.5 مليون فدان، وقال إنه سيواصل تحركه عبر كل القنوات الشرعية والقانونية للدفاع عن حق المنتفعين بأرض الكولة حتي تعود لهم حقوقهم، مع تعويضهم عن التلفيات التي حدثت في الأرض.

 

وعقدت أحزاب التيار الديمقراطي(الدستور، والتحالف الشعبي الاشتراكي، والتجمع، والعيش والحرية، والمصري الديمقراطي الاجتماعي" الجمعة قبل الماضية مؤتمرا للتضامن مع أهالى الكولة، في قضيتهم، بمشاركة نواب البرلمان الناجحين عن دائرة أخميم، والمحامي الحقوقي خالد علي، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان