رئيس التحرير: عادل صبري 06:08 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزارة العدل: لا نجبر أهالي الضحايا على الإقرار بموتهم انتحارا

وزارة العدل: لا نجبر أهالي الضحايا على الإقرار بموتهم انتحارا

مصر العربية 19 أغسطس 2013 21:42

نفت وزارة العدل ما تردد عن أن الطب الشرعي لا يسلم جثامين الضحايا من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي إلا بعد إقرار الأهل بأن سبب الوفاة هو الانتحار.

وقال المستشار عزت خميس، مساعد أول وزير العدل، المتحدث باسم الوزارة، في تصريح صحفي اليوم: "هذا الخبر من قبيل الشائعات المغرضة التي يطلقها أعداء الشعب بقصد إحداث الفتنة وتأجيج مشاعر المواطنين ضد مؤسسات الدولة".

وأهابت وزارة العدل المصرية بكافة وسائل الإعلام، على اختلاف أنواعها، "تحري الدقة فيما تتناوله من أخبار تتعلق بوزارة العدل والرجوع إلى الجهة المنسوب إليها الخبر للتأكد من صحته من عدمه".

ووصلت إلى مشرحة "زينهم" صباح اليوم 37 جثة من المحتجزين في سجن "أبو زعبل" شمالي العاصمة، والذين قتلوا في ظروف غامضة مساء أمس الأحد، وينتمى معظمهم لجماعة الإخوان.

وقال عدد من أهالي القتلى إنهم فوجئوا بالقائمين على المشرحة يطلبون منهم التوقيع على إقرار بأن القتلى ماتوا جراء الاختناق قبل تسلم الجثث، وهو ما قوبل برفض بعض الأهالي وموافقة آخرين.

وأضافوا إن من يوافق على التوقيع، ويتسلم جثة ابنه، يكتشف أن بها "حروقًا أو آثار تعذيب أو طلقات نارية".

وكانت وزارة الداخلية أعلنت في بيان رسمي مساء أمس أن 36 محتجزا ينتمون لجماعة الإخوان قتلوا خلال محاولتهم الهرب واحتجاز ضابط، أثناء نقلهم إلى سجن أبو زعبل؛ مما أدى إلى رد قوات الأمن عليهم باستخدام قنابل الغاز المسيلة للدموع؛ ما تسبب في وفاتهم بالاختناق والتدافع، بحسب البيان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان