رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ننشر آراء الأعضاء العرب بـ"الكنيست" حول الأوضاع في مصر

ننشر آراء الأعضاء العرب بـالكنيست حول الأوضاع في مصر

الحياة السياسية

الكنيست الاسرائيلي

بعضهم اعتبرها حربا على الإسلام..

ننشر آراء الأعضاء العرب بـ"الكنيست" حول الأوضاع في مصر

معتز بالله محمد 19 أغسطس 2013 18:41

نشرت صحيفة" هآرتس" الإسرائيلية تحقيقا صحفيا استطلع آراء أعضاء الكنيست العرب فيما يجري في مصر بعد الانقلاب العسكري.

 

واعتبر بعض الأعضاء العرب أن السيسي مجرم يجب محاكمته، فيما حمل آخرون الرئيس المعزول محمد مرسي المسئولية على ما يحدث لعدم فهمه لمبادئ الثورة وإبقائه على رموز نظام مبارك.

إبعاد السيسي

وقالت حنين زعبي عضو الكنيست عن حزب التجمع العربي، إن التطورات في مصر هي انهيار خطير لثورة يناير التي كان من المفترض أن تؤدي إلى ديمقراطية حقيقية، وأضافت "الجيش يذبح المواطنين، بغطاء من الشرعية التي منحها جزء كبير من الشارع المصري. الإخوان المسلمون وصلوا إلى الحكم بشكل ديمقراطي، لكنهم لم يستوعبوا مبادئ الثورة ولم يتصرفوا وفقا لها. لذلك جاء الغضب الشعبي ومنح الجيش شرعية. أنا ضد إصرارهم على العودة للحكم.فقد كان يجب عليهم أن يتنازلوا عنه قبل إراقة الدماء".

الحل الذي تراه زعبي بسيط للغاية" يجب إبعاد السيسي فورا ومحاكمة كل عناصر الجيش والشرطة المسئولين عن القتل والمذابح. لا يجب إعادة مرسي للحكم، بل قضاء فترة انتقالية يتم خلالها تحقيق أهداف الثورة والاستعداد للانتخابات".

 

واعتبرت عضو الكنيست العربية  أن العائق الرئيسي لتحقيق أهداف الثورة يكمن في أن نظام مبارك مازال موجودا بشكل كبير، مؤكدة أن الخطأ " القاتل" الذي وقع فيه مرسي هو أنه لم يرغب في مواجهة قاسية مع فلول النظام البائد وفضل مهادنتهم.

الإخوان باقون

فيما يرى جمال زحالقة زميل زعبي في التجمع أن من يعتقد بقدرة القوة على حل المشكلة يخدع نفسه، وأضاف عضو الكنيست الذي يتواجد حاليا بسيناء" الإخوان المسلمين والقوى الأخرى لن تختفي. الحل الوحيد المتبقي هو الحوار والاتفاق على اللعبة الديمقراطية.وفي نهاية الأمر لن يستطيع أحد فرض رأيه على الجميع. أنا متأكد أن مصر ستتجاوز هذه الأزمة. فالشعب المصري متحد ولديه شعور عميق بالانتماء".

مرسي المسئول

عضو الكنيست محمد بركة عن كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة قال إن المسئولية ملقاة على عاتق" النظام والإخوان فكلاهما أبدى تعنتا وألغى كل فرصة في التحاور والمفاوضات التي قد تؤدي إلى وقف سفك الدماء. نظام مرسي لم يستوعب معنى الثورة ضد مبارك. كانت ثورة مدنية. مرسي لم يفهم ذلك. ولم يعمل وفقا لأجندة جديدة. وهو ما ألب عليه الشعب. وبدلا من الاستجابة لمطلب الدعوة لانتخابات مبكرة أو إجراء استفتاء، كما اقترح عليه الجيش، رفض وحكم على نفسه بنهاية نظامه".

مبارك موجود

من جهته اعتبر النائب عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير) أن الأحداث الأخيرة تثبت أن هناك محاولات لإفشال الثورة الأولى" المذابح تؤكد أن نظام مبارك مازال قائما. إنهم يواصلون إجهاض الديمقراطية".

ومضى غنايم يقول:" حتى يتوصلوا إلى حل ، يجب أن تتحدث كل العناصر السياسية. لا أحد يرغب في اندلاع حرب أهلية في مصر مثلما حدث في سوريا".

حرب على الإسلام

وقال زميله في الكتلة النائب طالب أبو عرار " يحاولون وصف الإخوان في مصر بالإرهابيين، ولكن في رأيي من يقتل المواطنين في مصر هم الإرهابيون، هناك حرب على الإسلام".

مائدة التفاوض

عضو الكنيست باسل غطاس قال إنه لا يرى في الأفق أي بوادر للجوء إلى الحل الوحيد وهو الحوار والجلوس حول مائدة التفاوض، للتوصل إلى وحدة قومية تضم كافة التيارات، بما فيها الإخوان.

سياسات فاشية

لكن عضو الكنيست إبراهيم صرصور بدا أكثر انفعالا من زملائه وقال" ما يحدث في مصر حمام دم وجريمة ترتكبها قوات الجيش. لقد احتلوا الحكم ويقومون بتنفيذ سياسات فاشية تلغي كل نتائج الديمقراطية وثمار الثورة".

وتابع صرصور" أؤمن أن الدم الذي يسيل في الشوارع والميادين في مصر سوف يسقط النظام. فما يحدث في مصر يثبت أن التيارات الإسلامية وعلى رأسهم الإخوان المسلمون هم وحدهم من يدافعون عن الديمقراطية".

" هآرتس" قالت إن أعضاء الكنيست العرب دكتور عفو إغبارية وحنان سويد رفضوا التعليق على الوضع في مصر، فيما لم يتسن الحصول على رأي أحمد الطيبي الذي يسافر خارج إسرائيل حاليا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان