رئيس التحرير: عادل صبري 07:16 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الحبس احتياطيا لـ5 شرطيين في مجزرة "أبو زعبل"

أسفرت عن مقتل 38 معتقلا إخوانيا..

الحبس احتياطيا لـ5 شرطيين في مجزرة "أبو زعبل"

الأناضول 19 أغسطس 2013 18:28

أمر النائب العام المستشار هاشم بركات بضبط وإحضار شرطيين اثنين والتحفظ علي ثلاثة آخرين للتحقيق معهم في مقتل 38 محتجزا من أنصار جماعة الإخوان المسلمين أثناء نقلهم إلي سجن شمالي القاهرة أمس الأحد.

 

وقال مصدر قضائي إن النائب العام قرر حبس رجال الشرطة الخمسة؛ تمهيدا للتحقيق معهم في ملابسات الواقعة، دون أن يحدد مدة حبسهم احتياطيا.

 

وأضاف أن النائب العام قرر كذلك استدعاء قيادة أمنية للتحقيق معها، دون الكشف عن اسمه ولا منصبه بالتحديد.

 

وأضاف المصدر أن التحقيقات لا تزال سارية مع أفراد قوة الشرطة التي كانت تنقل المحبوسين الي سجن "أبو زعبل" بمحافظة القليوبية شمالي القاهرة، لمعرفة ملابسات واقعة مقتل أعضاء الإخوان .

 

وأوضح أن التحقيقات تشير حتي الآن الي أن وفاة أنصار الإخوان جاءت نتيجة "اسفكسيا الخنق"، لكن النيابة تنتظر نتيجة تقارير "مصلحة الطب الشرعي" التي تحدد أسباب الوفاة النهائية وكيفية حدوثها بعد تشريح الجثامين .

 

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء أمس الأحد، أن 36 من المحبوسين احتياطيا من عناصر جماعة الإخوان المسلمين قتلوا نتيجة ما قالت إنه "اختناق بالغاز وتدافع خلال محاولة هروبهم" في سجن أبوزعبل، على حد قولها.

 

وذكرت الداخلية، في بيان نشرته على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، أنها سيطرت على الموقف بعد تحرير ضابط من عناصرها احتجزه المحبوسون، كما أصيب عدد منهم بحالات اختناق جراء التعامل لمنع هروبهم باستخدام الغاز المسيل للدموع.

 

وطالب "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، بإجراء تحقيق دولي في الواقعة. واتهم التحالف السلطات المصرية بـ"التصفية الجسدية" لمعارضي ما أسماه "الانقلاب العسكري"، في إشارة إلى إطاحة الجيش بمرسي يوم 3 يوليو الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان