رئيس التحرير: عادل صبري 11:56 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

لبنانيون يشكون الإجراءات الاستثنائية لحزب الله

لبنانيون يشكون الإجراءات الاستثنائية لحزب الله

الأناضول 19 أغسطس 2013 17:59

أثارت التدابير الأمنية الخاصة التي اتخذها حزب الله اللبناني في الضاحية الجنوبية لبيروت منذ تفجير الخميس الماضي غضب بعض المواطنين، فيما يرحب بها مواطنون آخرون.

 

وقالت مصادر من حزب الله إن قيادة الحزب أصدرت أوامرها بالتشديد في التفتيش الدقيق للسيارات والأشخاص "المشتبه فيهم شرط عدم انتهاك خصوصيات المواطنين أو الاساءة لهم".

 

العناصر التي تتولى إقامة الحواجز تنتمي لمختلف الفئات العمرية، لباسهم مدني، يرتدون قبعات، ويحملون أجهزة اتصال لاسلكية، وسط غياب شبه تام لعناصر قوى الأمن الداخلي اللبناني.

 

وبحسب المصادر ذاتها فإن هناك أوامر بعدم تفتيش سيارات النساء وتسهيل مرور العائلات.

 

وينقسم المواطنون في الضاحية بين من يرى هذه الإجراءات ضرورية لعدم تكرار تفجير منطقة الرويس الذي وقع يوم الخميس الماضي، وبين من يتذمر نتيجة الزحام الكبير بسبب التفتيش الدقيق.

 

وفي جولة لمراسلة الاناضول على بعض الأحياء بالضاحية بينها (برج البراجنة، حارة حريك) تبدو الحركة غير طبيعية والصدمة التي أحدثها تفجير الرويس ما زالت موجودة عند الكثيرين.

 

"أم علي" (75 عاما) سيدة تقطن في شارع عبد الناصر ببرج البراجنة لا تخفي حسرتها على الماضي، وتقول "أصبحت أخشى أن يزورني أولادي فتنفجر فيهم عبوة ناسفة".

 

في المقابل يقول الحاج أبو حسين رحال (59 عاما)، صاحب محلات ملابس في حارة حريك، إن "سكان الضاحية كلهم مشاريع شهادة فداء للسيد حسن نصر الله (الأمين العام لحزب الله) والمقاومة، والتفجيرات الإرهابية لن ترهبنا".

 

وكان لافتا للغاية خلال الجولة أن السوريين اللاجئين إلى الضاحية باتوا عرضة أكثر من غيرهم للإجراءات الأمنية والتفتيش.

 

وبررت مصادر بحزب الله هذا الأمر قائلة إن "انتماءات السوريين في الضاحية غير معروفة وهناك تخوف كبير من وجود عناصر تكفيرية تنتمي لجبهة النصرة تحضر لعمليات إرهابية في عمق الضاحية".

 

وكان انفجارا ضخم اهز عصر الخميس الماضي الطريق العام بين منطقتي الرويس وبئر العبد في ضاحية بيروت الجنوبية، التي تعد معقل حزب الله الرئيسي؛ ما أسفر عن سقوط 25 قتيلاً ونحو 300 جريح، فضلا عن سبعة مفقودين، وفق مصادر طبية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان