رئيس التحرير: عادل صبري 11:48 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"صحيفة روسية":موسكو رفضت بيع أسلحة لمصر تسدد ثمنها السعودية

خشية أن تستغل في الدعاية ضد روسيا

"صحيفة روسية":موسكو رفضت بيع أسلحة لمصر تسدد ثمنها السعودية

أ ش أ 19 أغسطس 2013 17:13

كشفت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية اليوم الإثنين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عارض فكرة تقديم أسلحة لمصر تسدد قيمتها المملكة العربية السعودية، خشية أن تستغل من الدعاية الغربية ضد روسيا، وتتهمها بتقديم سلاح يستخدم في العنف في مصر ،قائلا إن "روسيا لا تبيع ذمتها".

وأوردت الصحيفة في تقرير لها اليوم الإثنين إنه هناك تقارير إعلامية عن أحداث مصر تشير إلى أن السعودية تقوم بدور هام في دعم الجيش الذي عزل الرئيس محمد مرسي، وتمكّن من الإمساك بزمام الأمور، لافتة إلى أن السعودية لا تثق في "الإخوان المسلمين".

وأضافت الصحيفة أنه فيما يتعلق بزيارة الأمير بندر بن سلطان، الأمين العام لمجلس الأمن الوطني السعودي ورئيس الاستخبارات العامة، للعاصمة الروسية موسكو في نهاية يوليو الماضي ، أشيع أن الأمير بندر عرض خلال اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شراء أسلحة روسية تقدر قيمتها بما يصل إلى 15 مليار دولار مقابل ألا تعترض روسيا على اقتراح عقوبات جديدة ضد النظام السوري في مجلس الأمن الدولي.

وذكرت الصحيفة الروسية أن بوتين رفض ذلك العرض قائلا إن "روسيا لا تبيع ذمتها"، مشيرة إلى أنه "بات واضحا أن القصد كان تسليم الأسلحة الروسية التي يشتريها السعوديون إلى الجيش المصري".

وأضافت الصحيفة "ما من شك في أن وسائل الإعلام الغربية كانت ستزعم أن روسيا مسئولة عن سقوط القتلى في القاهرة"،حيث أعربت الصحيفة عن استحسانها لقرار بوتين.

وكان يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، قد أبلغ الصحفيين أن المباحثات التي جرت بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمير بندر بن سلطان في موسكو في الـ31 يوليو 2013 أظهرت "قلق موسكو والرياض إزاء الوضع القائم في المنطقة وتطوراته".

وأشار إلى أن اللقاء بين بوتين والأمير بندر تناول مناقشة مواضيع أخرى تخص الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة على الوضع في سوريا، وأكد أوشاكوف أنه كان للأمير بندر لقاءات أخرى في موسكو، لكنه رفض الإفصاح عن تفاصيل تلك اللقاءات.

وأوردت صحيفة روسية أخرى هي "أرجومينتي نيديلي"، وقتذاك معلومات مفادها أن موفد القيادة السعودية عرض صفقة تتوقف السعودية بموجبها عن توفير الدعم للمعارضة السورية مقابل أن تزود روسيا الجيش المصري بأسلحة تسدد السعودية قيمتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان