رئيس التحرير: عادل صبري 01:49 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عبدالرحمن أبو عوف .. آخر الصحفيين بقبضة زوار الفجر

عبدالرحمن أبو عوف .. آخر الصحفيين بقبضة زوار الفجر

الحياة السياسية

مظاهرة أمام نقابة الصحفيين

بعد البطاوي وحسام السيد

عبدالرحمن أبو عوف .. آخر الصحفيين بقبضة زوار الفجر

هناء البلك 16 نوفمبر 2015 16:17

انتهاكات مستمرة تُمارس ضدهم، مهاجمة منازلهم في منتصف الليل والقبض عليهم دون علم أهاليهم  بأماكن احتجازهم، تحقيقات وتهم منسوبة إليهم، جميعها ممارسات تمارس ضد الصحفيين والقائمين بمجال الإعلام بصفة عامة، والتي نددت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين بعودة زوار الفجر- على حد وصفهم-  لمهاجمة منازل الصحفيين والقبض عليهم.

 

وداهمت قوات الأمن منزل "عبد الرحمن أبو عوف" صحفي بجريدة المصريون والقومية، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة الماضية، واقتادته إلى مقر الأمن الوطني بالقناطر الخيرية، حيث خضع لاستجواب انتهى في الساعات الأولى من صباح السبت.

 

 

وأمرت نيابة القناطر الخيرية، بحبسه 15 يومًا على ذمة اتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية بغرض تعطيل الدستور والقانون، وفقًا لمرصد "صحفيون ضد التعذيب".

 

وقالت عائلته في تصريحات صحفية إن الأمن الوطني صادر جهاز "اللاب توب" الخاص به وجهاز الكمبيوتر، وعبث بمتعلقات المسكن، ولم يكن لديهم علم بأنه تم التحقيق معه.

 

وفقًا لمرصد صحفيون ضد التعذيب فإن "أبوعوف" عضو بنقابة الصحفيين، ولا ينتمي لأية تيارات سياسية أو أحزاب ذات خلفية إسلامية أو غيرها، ومتخصص في شؤون الحركات الإسلامية، وكتب لعدد من الصحف والمجلات العربية والمصرية.

 

وقالت آيات أحمد، مدير الوحدة البحثية لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إنهم تواصلوا مع مدير جريدة "المصريون" وأكد  لهم أن عبد الرحمن أحد مؤسسي الجريدة، وليس له أي انتماءات سياسية.

 

وأضافت آيات لـ"موقع مصر العربية" أن الجريدة ستقف معه لحين صدور قرار بالإفراج عنه، وأنهم يتواصلون مع أفراد أسرته بجانب مدير الجريدة؛ لمتابعة مستجدات القضية.

 

لجنة الدفاع

 

واعتبر بشير العدل، مقرر لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، أن القبض على الصحفي "عبد الرحمن أبو عوف" نوع من أنواع التعدي على الصحافة باعتبارها السلطة الرابعة، مشيرًا إلى إدانة اللجنة إيقاف أي صحفي عضو بالنقابة،  والتحقيق دون معرفة النقابة.

 

وأضاف العدل لـ"مصر العربية":" نطالب السلطات بإطلاعنا على الأسباب الحقيقية للقبض عليه، فلا يجوز التحقيق معه واتهمامه بالانضمام للجماعات الإرهابية،لمجرد أنه صحفي ومتخصص في شؤون الحركات الإسلامية".

 

وطالب العدل النقابة أن تتخذ موقفًا حاسمًا وقويًا، تجاه التعسف ضد الصحفيين ومايتعرضون له من انتهاكات واعتقالات، ولا تكتف ببيانات فقط تدين مايحدث معهم، على حد قوله.

 

بيان النقابة

 

وقال خالد البلشي، وكيل نقابة الصحفيين، ومقرر لجنة الحريات إن النقابة تقدمت ببلاغات للنيابة العامة تطالب بالإفراج عن "عبد الرحمن"، وتدين الانتهاكات التي يتعرض لها من خلال القبض عليه في منتصف الليل، وعدم إبلاغ النقابة بأنه تم التحقيق معه،  وكذلك عدم إعلام أسرته عن مكان تواجده.

 

ومن جانبها أصدرت لجنة الحريات بنقابة الصحافيين بيانا ، أمس الأحد، تدين اعتقال الزميل"عبد الرحمن محمد"، وطالبت بالتحقيق في طريقة القبض عليه وما تعرض له وأسرته من ترويع وتحويل المسؤولين عنها للتحقيق، محذره من عودة ظاهرة تلفيق التهم للصحفيين عبر توجيه اتهامات جاهزة من نوعية الانتماء لجماعة محظورة وتعطيل الدستور والقانون.

 

وطالبت اللجنة في بيانها بإطلاق سراح الصحفي صبحي شعيب أيضًا، الذي قالت عنه إن الداخلية تتعنت في إخلاء سبيله رغم صدور قرار النيابة،  مؤكدة أن استمرار حبس صبحي هو عودة لقرارات الاعتقال التعسفي من قبل الوزارة وإخفاء قسري متعمد، مشيرة إلى أنها تقدمت ببيان للنيابة أيضا بخصوص إطلاق سراحه.

 

ورأت اللجنة أن القبض على  "عبد الرحمن أبو عوف" ، مؤشر واضح على تصاعد الهجمة على الحريات التي بلغت ذروتها الأسبوع الماضي بعد خطاب الرئيس ومهاجمته للصحافة والاعلام وهو ما ظهر بشكل واضح في العديد من الوقائع آخرها وقف الإعلامية عزة الحناوي وإحالة حسام بهجت للنيابة العسكرية في قضية نشر.

 

وقائع مماثلة

 

ولم يكن الصحفي "عبد الرحمن محمد"  الوحيد الذي وقع في قبضة زوار الفجر- كما وصفتهم نقابة الصحفيين-  فتعرض   لحادثة مشابهة  محمد البطاوي"، الصحفي بجريدة أخبار اليوم،  و"حسام الدين السيد" عضو بنقابة الصحفيين.

 

وفي ذات السياق تقدمت نقابة الصحفيين ببلاغات للنيابة والنائب العام، للمطالبة بسرعة الإفراج عنهما "البطاوي وحسام الدين السيد"، وغيرهم من الزملاء المعتقلين.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان