رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"راصد" تطالب بوقف بث قناة "الجزيرة"

"راصد" تطالب بوقف بث قناة "الجزيرة"

نادية أبو العينين 19 أغسطس 2013 12:19

طالبت شبكة مراقبون بلا حدود "راصد" وشبكة المدافعين عن حقوق الإنسان "حياة" ومرصد الحريات بمؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الإنسان، كلاً من المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، والدكتور حازم الببلاوي، رئيس الوزراء، ووزارات الخارجية والإعلام باتخاذ خطوات عاجلة وفورية لتنفيذ خطة إعلامية خارجية تتواصل مع الرأي العام والمجتمع الدولي، ووقف بث قناة الجزيرة في مصر.

 كما دعت إلى إثبات للمجتمع الخارجي أن الدولة المصرية ليست رخوة أو ضعيفة وعاجزة عن مواجهة الدور الإعلامي الذي وصفته بـ"المغرض" لتنظيم الإخوان المسلمين الدولي في تأليب الرأي العام الأجنبي ضد الحقائق في مصر.

وشدد عماد حجاب، الخبير الإعلامي و الحقوقي والمشرف على مرصد الحريات بالمؤسسة، على أهمية أن تتعاون مجموعات العمل التي تضم كفاءات وخبرات وطنية بصورة يومية مع مكاتب ومراسلي الصحف الأجنبية والقنوات الفضائية ووكالات الأنباء الأجنبية العاملة في مصر.

وأضاف انه يجب صدار أنباء و تقارير إعلامية على مدار الساعة للتواصل مع المجتمع الدولي والرأي العام الخارجي، ودعوة وفود صحفية أجنبية وعربية وأفريقية لزيارة مصر، بهدف لتوضيح حقيقة الأوضاع في مصر
وطالب بضرورة مد المراسلين الاجانب بالحقائق والصور والفيديوهات عن أحداث العنف المسلح والإرهاب وجرائم القتل التي تقوم بها جماعات التنظيم المسلح للإخوان المسلمين وأنصارهم من التيارات التي تستغل الدين الإسلامي على حد قولهم، من أجل الحد من ما وصفه بـ"الانتقائية الإعلامية" التي تقوم بها وسائل الإعلام الأجنبي في تناول وتغطية الأحداث الجارية في مصر و التي تصب في صالح تشويه وتغيب الحقائق عن الراي العام الدولي والتي تصب في النهاية في صالح تنظيم الإخوان المسلمين على حد قوله.

وأشار حجاب إلى انه ضمن عمله رصد نشاط لبوابة الحرية والعدالة باللغة الانجليزية والعربية ومجموعات العمل الإعلامي لتنظيم جماعة الإخوان المسلمين في نشر صور وفيديوهات وأخبار صحيحة عن الأحداث في مصر والعمل على ترويجها دوليا وتقديمها للمراسلين الاجانب عن أنها صور لما يحدث على أرض الواقع، على حد قوله.

ودعت نجلاء عبد الحميد، منسق شبكة المدافعين عن حقوق الإنسان "حياة" إلى أهمية قيام السفارات المصرية بالخارج بدور في تلك الفترة للتواصل مع وسائل الإعلام في الدول التي تعمل بها لتوضيح الصورة الحقيقية لما يحدث، وتوفير المعلومات الصحيحة أمام المنظمات الدولية الحقوقية ومنظمات الامم المتحدة خاصة المفوضية السامية لحقوق الإنسان واليونسكو واليونيسف عن عمليات الاعتداءات المسلحة والحرق والتدمير التي يقوم بها تنظيم الإخوان المسلمين ضد المواطنين العزل والمنشآت التعليمية والقافية والدينية.

ونبهت بسنت عبد الخالق، منسق شبكة مراقبون بلا حدود "راصد"، إلى ضرورة قيام وزارتي الاستثمار والأعلام باتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة لوقف تصاريح قنوات الجزيرة التي تعمل في مصر وقطع إشارة البث عن القنوات الفضائية التي تجاوزت دورها الإعلامي وعمل بكل طاقتها إلى إشعال الفتنة في مصر واستغلال الأحداث الجارية لتسويق معلومات خاطئة أمام المواطنين المصريين لإشاعة البلبلة والتوتر الداخلي، لتحقيق أجندة سياسية دولية تقف ورائها أمريكا وتركيا وقطر للسعي لإسقاط الدولة المصرية في فخ العنف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان