رئيس التحرير: عادل صبري 11:12 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الجيش يسعى لإعادة "الإخوان" لعصر عبد الناصر

"لوس أنجلوس تايمز":

الجيش يسعى لإعادة "الإخوان" لعصر عبد الناصر

مصر العربية 19 أغسطس 2013 10:10

قالت صحيفة " لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية إن التكتيكات القمعية من قبل الجيش المصري، ووزارة الداخلية، ضد جماعة الإخوان المسلمين تسعى لإعادتها إلى تحت الأرض إلى عصر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجماعة تجد مرة أخرى نفسها "منبوذة" بعد أن كانت تمثل الحزب الحاكم لمدة عام، مؤكدة أنها تفتقر إلى القيادة لحل الأزمة، كما تفتقر لاستراتيجية كسب التعاطف.
وأشارت الصحيفة إلى تنظيم الاحتجاجات بسبب تزايد أعداد المصريين الذين ليسوا من أعضاء الإخوان كتعبير عن الغضب من "الانقلاب" وما تلاه من حملات القمع العنيف من قبل الحكومة.

واستذكرت الصحيفة المأزق التي يواجه الجماعة منذ عام 1950، عندما كان الرئيس جمال عبد الناصر يضطهدها، ويسعى لإرسالها تحت الأرض لعدة عقود، وظلت جماعة الإخوان منظمة محظورة خلال حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، موضحة أنه عندما تم إسقاط دولة مبارك البوليسية في انتفاضة 2011، تحولت المنظمة من حركة معارضة إلى القوة السياسية الأكثر نفوذًا في البلاد.

وأشارت إلى أن التكتيكات القمعية من قبل الجيش المصري، ووزارة الداخلية، ضد جماعة الإخوان المسلمين، أثارت انتقادات دولية شديدة، مشيرة إلى التصريحات الأوروبية والأمريكية، التي تصور السيسي بأنه يضع بلاده على مسار خطير.

وأوضحت أن اعتصامات جماعة الإخوان، التي استمرت لمدة ستة أسابيع قبل أن يتم فضها يوم الأربعاء من قبل قوات الأمن، مثلت أهم بطاقة سياسية، وأقوى تحدي منذ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي من قبل الجيش، منذ يوم 3 يوليو.

وأكدت الصحيفة أن جماعة الإخوان مازالت تكافح لاستعادة الزخم ومواصلة الضغط على قوات الجيش التي تقوم حاليًا بتكثيف الدبابات والجنود في جميع أنحاء البلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان