رئيس التحرير: عادل صبري 08:53 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

جارديان: الإعلام المصري يصوِّر "الإخوان" كمنظمة إرهابية

جارديان: الإعلام المصري يصوِّر الإخوان كمنظمة إرهابية

الحياة السياسية

صورة مظاهرات في كراتشي مؤيدة لاعتصام رابعة

في صراع من أجل البقاء..

جارديان: الإعلام المصري يصوِّر "الإخوان" كمنظمة إرهابية

19 أغسطس 2013 07:37

قال الكاتب إيان بلاك في تحليل له بصحيفة "الجارديان" إنه في حرب الدعاية المستعرة في مصر، تحاول وسائل الإعلام الرسمية تصوير الإخوان المسلمين على أنها منظمة إرهابية تعكف على ممارسة العنف وذلك منذ "الإطاحة" بالرئيس محمد مرسي الشهر الماضي.

وأكد بلاك أن وسائل الإعلام الرسمية المصرية تخلط عن عمد في تقاريرها بين الإخوان والجماعات الجهادية.

 

ويضيف تحت عنوان "الاخوان المسلمين تصارع من أجل البقاء" أن الإخوان المسلمين، والتي تأسست منذ اكثر من ثمانين عامًا واستهلت الظاهرة الحديثة المعروفة باسم الإسلام السياسي، كان ينظر إليها كأحد أكبر الرابحين في انتفاضات الربيع العربي، ولكنها تواجه الآن صراعا من اجل البقاء على أرض مولدها.


ويقول بلاك إن الحكومة المصرية المدعومة من الجيش قالت إنها مستعدة لقبول الإسلاميين الذين ينبذون العنف كشركاء في الحوار.

ويضيف أن مصر في حاجة ماسة لهذا الحوار وسط مخاوف من الحرب الأهلية إثر مقتل 800 شخص في الاسبوع الماضي فقط، معظمهم على يد الأجهزة الأمنية للدولة.


ويرى بلاك أن هذا العرض بالحوار مع الإسلاميين حال نبذ العنف يبدو متناقضا مع "محاولات مكثفة" للقضاء على حركة الإخوان المسلمين عن طريق تجريمها واعتقال قادتها والكثير من نشطائها بينما تصور نفسها على أنها سلمية وتلتزم بالأساليب الديمقراطية.


ويقول بلاك إن المحللين والدبلوماسيين المصريين والاجانب يرون أن الرسائل الملتبسة ناجمة عن أن الوزراء المدنيين في الحكومة المؤقتة المدعومة من الجيش يتعرضون لضغوط من الصقور الأمنيين الذين كانوا يعملون ابان حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك والذين اعيدوا إثر عزل مرسي.

 

ويواصل بلاك أن الإخوان المسلمين نبذوا بصورة فعلية ماضيهم الإرهابي في السبعينيات ابان حكم الرئيس انور السادات الذي أراد دعمها ضد أعدائه اليساريين، ويضيف أن الجماعة حصلت على التأييد الشعبي عن طريق الخدمات الاجتماعية والتعليمية التي سدت بها الثغرات في النظام الحكومي المتداعي.
ويختتم بلاك التحليل قائلا انه لا توجد الكثير من الحقائق اليقينية في الوضع شديد التقلب في مصر، ولكن الخبراء يقولون إن الازمة المتعمقة وسياسة الاستبعاد قد تؤدي بالإخوان الى هجر السياسة، مع عودة بعضهم للدعوة الدينية والعمل الاجتماعي.


ويضيف أن بعض الخبراء يرون أن الإخوان قد تظل في المعترك السياسي لكن "دون قواعد سلمية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان