رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 صباحاً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نيويورك تايمز: لا يوجد من يستحق الدعم داخل الجيش المصري

نيويورك تايمز: لا يوجد من يستحق الدعم داخل الجيش المصري

19 أغسطس 2013 05:25

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم الاثنين، إنه لا يوجد ما يستحق الدعم داخل الجيش المصري، مشيرة إلى أن أعضاء الكونجرس الأمريكي منقسمون بشأن وقف المعونة العسكرية للجيش المصري ردًا على أعمال العنف التي تعارض احترام حقوق الإنسان.

ونقلت الصحيفة عن بيتر كينج، عضو الكونجرس عن ولاية نيويورك قوله: "في الواقع لا يوجد من يستحق الدعم داخل المجلس العسكري المصري، ولكن إذا تطلب الأمر الاستمرار في هذا الدعم للمحافظة على المصالح الأمريكية في مصر، فيجب على الفور الاستمرار في ذلك"، موضحًا "أن قطع المعونة نهائيا عن مصر قد يحجم من الدور الذي تلعبه الولايات المتحدة هناك، فضلا عن تحجيم تأثيرها في قرارات الحكومة الانتقالية الحالية للبلاد".

 

وفي السياق ذاته قال السيناتور بوب كروكر منتينيسي الجمهوري البارز في لجنة العلاقات الخارجية بالكونجرس، هذا الأسبوع، إن الولايات المتحدة بحاجة إلى إعادة تقويم مساعدتها لمصر،وذلك على نحو يمكنها من إظهار استيائها من الوضع في مصر وفي نفس الوقت لا يعمل على تعريض مصالحها للخطر مثال أولوية مرور البضائع عبر قناة السويس.

 

كما أشارت الصحيفة إلى ما قاله كيث إليسون عضو الكونجرس الديمقراطي عن ولاية مينيسوتا، والذي أبدى مخاوفه من تبعات قطع المعونة عن مصر، موضحا بالقول "أتمنى أن تقوم الحكومة بقطع المعونة العسكرية عن مصر ولكن في مقابل الانخراط في محادثات دبلوماسية مع الحكومة المصرية وذلك لمقايضتها على منع المزيد من إراقة الدماء فضلا عن إيجاد طريق أمام تحقيق الديمقراطية التي كنتم على وشك تحقيقها قبل الإطاحة بالرئيس محمد مرسي".

 

وأضاف إليسون "أن ما حدث في مصر لا يمكن التعامل معه على أنه أي شيء آخر سوى "انقلاب عسكري"، مؤكدا أن الحكومة الأمريكية يجب أن تعترف بهذا الأمر فضلا عن إتباع القانون والتوقف عن ما أسماه بدعم قادة الانقلاب العسكري.

 

وقالت الصحيفة، إن الرأي الأغلب داخل الحكومة الأمريكية يؤكد أن قطع المعونة تماما عن مصر وخاصة في الفترة الحالية، قرارا خاطئا بكل حال من الأحوال، وذلك في إشارة منها إلى ما قاله السيناتور ليندسي جراهام، عقب زيارته لمصر لبحث تطورات الأوضاع هناك.

 

وتابعت الصحيفة جولتها عن آراء أعضاء الكونجرس بالإشارة إلى ما قاله إليوت أنجل من نيويورك، والذي أكد أنه في حالة وقوع الولايات المتحدة في مواجهة ما بين اختيار الحكومة الانتقالية التي يدعمها الجيش أو جماعة الإخوان المسلمين، فإن الجماعة في هذه الحالة تصبح الاختيار الخاطئ.

 

وضغطت إسرائيل والعديد من الدول العربية على الولايات المتحدة لعدم قطع المساعدات، بحجة أن الجيش لا يزال هو أفضل أمل لوقف مصر من الانزلاق الى الفوضى .

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان