رئيس التحرير: عادل صبري 10:25 صباحاً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

"الإخوان" تطالب المنظمات الإنسانية والحقوقية بأن تتعاطف مع الشعب المصري

محملة قادة الانقلاب مسؤولية مقتل 37 معتقلاً داخل السجون..

"الإخوان" تطالب المنظمات الإنسانية والحقوقية بأن تتعاطف مع الشعب المصري

كتب - ياسر خفاجى 18 أغسطس 2013 23:10

طالبت جماعة الإخوان المسلمين المنظمات الإنسانية والحقوقية وكل أصحاب الضمائر الحرة في الداخل والخارج بأن تتعاطف مع الشعب المصري الذي يتعرض لحملات إبادة بكل أنواع الأسلحة من أتباع الانقلابيين من الجيش والشرطة –على حد تعبيرها -.

وأضافت الجماعة في بيان صدر عنها اليوم الاثنين، تعليقا علي مقتل ٣٧ معتقلا داخل السجون: "لا يكاد المصريون الآن يفرغون من دفن شهدائهم الذين اغتالتهم يد الغدر والإرهاب حتى يستقبلوا شهداء جدداً قامت على تصفيتهم قوات الجيش والشرطة التابعة للانقلابيين الدمويين، كأنما يخوضون حرب إبادة ضد المصريين المعارضين للانقلاب، حتى ارتفعت أعداد القتلى والمصابين إلى أرقام فلكية، آخر هذه المذابح هي تصفية ٣٧ مواطناً مصرياً في سيارة ترحيلات في طريقهم إلى أحد السجون أمس الأحد".

 ووصفت الجماعة بيان وزارة الداخلية الذي قالت إنهم تم اختناقهم بالغازات ومرة بأنهم قتلوا بالرصاص الحي بأنها ادعاءات متناقضة، وأيا ما كان الأمر فهؤلاء المواطنون كانوا أمانة بيدهم التي قررت أن تخون أمانتها وتتنكر لدورها وتصفيهم جسدياً انتقاماً منهم لموقفهم المعارض للمجلس العسكري الدموي وهذه الجريمة البشعة تدل على قيمة الإنسان لدى هؤلاء القتلة السفاحين، كما أنها تثير مخاوف الشعب المصري على أبنائه المعتقلين لدى الداخلية وقد بلغ عددهم الآلاف أن تنالهم يد التصفية الجسدية.

وحملت الإخوان وزارة الداخلية وقادة الانقلاب المسؤولية الجنائية والسياسية عن هذه الجرائم التى وصفتها بـ"البشعة".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان