رئيس التحرير: عادل صبري 06:17 صباحاً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

إدانة كوبية بوسنية لأحداث العنف في مصر

إدانة كوبية بوسنية لأحداث العنف في مصر

الحياة السياسية

احداث العنف في مصر

إدانة كوبية بوسنية لأحداث العنف في مصر

الأناضول 18 أغسطس 2013 04:48

أدانت كوبا أحداث العنف التي رافقت فض قوات الأمن المصرية لتجمعات مؤيده للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وتسببت في مقتل مئات الأشخاص، الأربعاء الماضي،.

وأوضح بيان للحكومة الكوبية، أذاعه تلفزيون الدولة، الأحد، أنها تتابع بقلق بالغ التطورات التي تشهدها مصر حاليا، مشيرا إلى "أنه لا يوجد أي مبرر على الإطلاق لقتل مدنيين ابرياء".

وأكد البيان على "ثقة حكومة هافانا في مقدرة الشعب المصري على إيجاد حل لأحداث العنف، من خلال استخدام الحقوق المشروعة في التعبير عن الأراء بشكل سلمي، دون أي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية".  

ومن جانبه أدان وزير خارجية البوسنة والهرسك، زلطكو لاغومسيا، أحداث العنف المصرية، مشيرا إلى أنها الأوضاع في مصر تتحول كل يوم من سيء إلى أسواء.

وطالب لاغومسيا بضرورة وقف أحداث العنف بشكل عاجل، مؤكدا على أن عدم استقرار مصر سيؤثر على المنطقة، بل العالم باسره، وشدد على ضرورة عودة العملية الديمقراطية لمصر.

ومضى قائلا "ما يحدث في مصر حاليا ليس في مصلحة أحد على الإطلاق"، معربا عن قلقه البالغ حيال تلك الأوضاع، ولفت إلى أن العنف والمجازر التي تُرتكب بحق المدنيين إذا لم تتوقف، فالأمور ستتفاقم إلى الأسوأ.

ومن جانبها أوصت بريطانيا رعاياها في مصر، ويُقدر عددهم بالألاف،  بعدم مغادرة المنتجعات السياحية التي يتواجدون بها في شرم الشيخ.

وحذرت الخارجية البريطانية، عقب اندلاع أحداث العنف الأخيرة في مصر، مواطنيها من السفر إليها ما لم تكن هناك ضرورة، وأوصتهم بالتوجه إلى المناطق السياحية المطلة على البحر الأحمر إذا كانت هناك حاجة ملحة للسفر إلى مصر.  

وطلبت الخارجية البريطانية من مواطنيها عدم مبارحة المنازل والفنادق، والابتعاد عن أماكن التجمعات والتظاهرات وعن مراكز المدن الكبرى، محثتهم على اتباع قواعد الدول والالتزام بقانون حظر التجوال.

وتقدر شركة "Abta" أعداد البريطانيين الموجودن في مصر بحوالي 40 الف بريطاني

وعلى جانب آخر شهدت العاصمة الألمانية برلين، مظاهرات احتجاجية على أحداث العنف في مصر، والمجازرالتي ارتكبت بحق المدنيين، إذ تجمع حوالي 3 ألاف شخص في أحد الميادين، وانطلقوا في مسيرة رفعوا فيها لافتات مناهضة للإرهاب، ورددوا هتافات معايدة لمن قاموا بالانقلاب في مصر. 

وطالب المحتجون في هتافاتهم وقف العنف بشكل عاجل، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين على رأسهم الرئس المعزول مرسي، وأخذزا يرددون عدد من الهتافات من قبيل "أوقفوا المذابح التي ترتكب بحق المدنيين"، "مرسي جاء بطريقة ديمقراطية، فلما الانقلاب عليه"، "نحن ضد الانقلاب".

وتلا أحد المحتجين بيانا في نهاية المسيرة التي رفعت فيها الأعلام المصرية والتركية وصورا لمرسي، أكد فيه أن الإنقلاب يتنافى تماما مع الإرادة الشعبية.

وتابع "لقد ارتكب الجيش المصري مجزرة بشعة بحق المدنيين على مرأى ومسمع من العالم أجمع"، لافتا إلى أن الغرب والولايات المتحدة من الجهات الداعمة للانقلاب، وأضاف أن مواقف الغرب وأميركا تعبر عن "إزدواجية ونفاقا مزمنين لديهما".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان