رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

زوجة "عضو الدستور": مستمرة في الإضراب.. وحقوقية: الاختفاء القسري إجرام دولة

زوجة عضو الدستور: مستمرة في الإضراب.. وحقوقية: الاختفاء القسري إجرام دولة

الحياة السياسية

مها مكاوي، زوجة أشرف شحاته

زوجة "عضو الدستور": مستمرة في الإضراب.. وحقوقية: الاختفاء القسري إجرام دولة

نادية أبوالعينين 03 نوفمبر 2015 13:49

“أوقفوا الاختفاء القسري"، تلك العبارة غطت جدران مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، صور المختفين لا حصر لها، "إسلام خليل، أشرف شحاتة، مصطفي ماصوني"، والقائمة لا تنتهي.


 

في 24 اكتوبر 2015 أعلنت مها مكاوي، زوجة أشرف شحاته عضو حزب الدستور، المختفي منذ 13 يناير 2014، إضرابها عن الطعام، حتي إعلان الداخلية عن مكان احتجازه، تلك الدعوة التي أنضم لها اليوم في أسبوع التضامن مع المختفين قسريا ما يقرب من 45 شخصا اليوم داخل المركز.


 

تقول مها مكاوي لـ"مصر العربية"، إن فكرة الإضراب جاءتني فجأة يوم 24 أكتوبر 2015، في محاولة للضغط كي لا أكون عاجزة عن ممارسة كل السبل المتاحة للكشف عن مكان زوجي، أنا هستمر في الإضراب وسيتم التصعيد تدريجيا، ولن أيأس.


 

تشير  مكاوي إلى أنه بصفة غير رسمية تصل إليها رسائل حول مكان تواجد زوجها، لكن وزارة الداخلية مستمرة فى الإنكار، متسائلة :"معظم أهالي المختفيين قسريا يعلمون مكان ذويهم بشكل غير رسمي، ماذا تريد وزارة الداخلية، أن نذهب للسجون بثورة ويقتلونا ويرتاحوا منا؟".


 

واستنكرت مكاوي  رد مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان بأنه لا يوجد مختفين قسريا داخل السجون، مؤكدة أنه في حالة حتي عدم احتجازه على الداخلية ايجاده وهذا هو دورها الأمني.


 

وحول مكان الاحتجاز، أوضحت أنه تنقل بين عدد من مناطق الاحتجاز كان معظمها مقرات الأمن الوطني، ووصل به الأمر الأن في سجن ل "تحت الأرض"، مؤكدة أن الجميع لا يريد الإفصاح لها عن أى تفاصيل حول اتهاماته أو وضعه وأسباب احتجازه.


 

الاختفاء سياسية الدولة

تعلق سوزان فياض، عضو مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، أن مفهوم الاختفاء القسري لدى الداخلية "غريب"، مشيرة إلى أن لديهم اعتقاد أنه طالما أن الشخص محتجز في مكان يعلمونه هم فقط فهو ليس مختفي.
 

وأكدت أن الاختفاء يرتبط بشكل كبير بعملية تعذيب وتلفيق قضايا، موضحة أن معظم المختفين الذين ظهروا كانوا في مقرات أمن الدولة والعازولي، وأنهم تعرضوا لتعذيب شديد للغاية ومروع، وتلك الشهادات موثقة ومكتوبة كان أفظعها رسالة إسلام خليل.


 

واعتبرت سوزان أن الاختفاء سياسة وزير الداخلية الجديد، واختفاء المواطنين كان موجود طوال الوقت في مصر، لكنه لم يكن يطلق عليها لفظ اختفاء لأنه يظهر بعد يومين للعرض على النيابة، لكن الاختفاء لشهور و أكثر زاد للغاية فجأة بعد تولي مجدي عبد الغفار الوزارة، بحد قولها.

 

موجة تجاهل

يقول طارق تيتو، عضو حملة الحرية للجدعان وعضو حزب الدستور، إن قرر الإضراب عن الطعام  اليوم  كنوع  من التضامن  مع مها مكاوي وكل المختفيين قسريا، ضد تلك الجريمة، موضحا أن المقبوض عليهم من حقهم إبلاغ أسرهم بمكان تواجدهم، ولكن هذا لا يحدث فأشرف شحاته مختفي منذ 22 شهر.

 

اقرا أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان