رئيس التحرير: عادل صبري 09:39 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بلد الأزهر وانتهاك حرمات المساجد

بلد الأزهر وانتهاك حرمات المساجد

عمرو عبدالله 17 أغسطس 2013 17:40

خلفت أحداث الأمس بميدان رمسيس محتجزين داخل أحد أعرق المساجد بمصر وهو مسجد الفتح وعندما نزلت اليوم لتغطية  ما يحدث هناك وجدت تشيكلات عسكرية من الجيش والشرطة تحاصر المسجد من كل اتجاه وهناك مفاوضات لإخراج من بالداخل وأنباء عن مجيء مسيرات إلى رمسيس لتخليص المحتجزين كل هذا كان يدور في موقع الحدث.

 

وعند الظهر بدأت قوات الأمن تطلق النار على المسجد بعد أن تم إطلاق النار من الداخل واستمر تبادل إطلاق النار لفترة ليست بالوجيزة وبدأت قوات الأمن في رمي قنابل غاز داخل المسجد في محاولة لإخراج من بالداخل ثم بدأت سيطرة الأمن على الأحداث وبدأ في إخراج المحتجزين، ولكن كان هناك مشهد آخر خارج المسجد فما حدث بالمسجد هو استمرار لانتهاك حرمات المساجد من الجميع سواء الأمن أو المتظاهر أو البلطجي الذي أصبح لاعبًا أساسيًا في المشهد المصري الآن.

 

فعند إخراج العزل تركت بعض المواطنين الموجودين خارج المسجد يعتدوا عليهم وهناك بعض الضباط الذين حموا الخارجين بأجسادهم وكانوا ضباط الجيش، وتري على الأرصفة أمام المسجد احتراقا لكتاب الله فمصاحف كثيرة قد أحرقت هناك من يقول الإخوان وهنك من يقول الأمن ولكن الحقيقة الواضحة كوضوح الشمس في كبد السماء هي أن كتاب يحرق في بلد الأزهر الشريف وهذا ما كنا لنراه إلا من أعداء الإسلام في بلاد غير إسلامية، طلقات الرصاص المتناثرة هنا وهناك والاعتداء علي المحتجزين وحرق المصاحف وانتهاك حرمات المساجد هي أهم مشاهد المسرحية العبثية التي دارت اليوم على أرضية ميدان رمسيس.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان