رئيس التحرير: عادل صبري 04:25 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

قوات خاصة تداهم مسجد الفتح

عبر عملية "المئذنة"..

قوات خاصة تداهم مسجد الفتح

الأناضول 17 أغسطس 2013 12:35

توقفت عملية خروج مؤيدي الرئيس المصري المعزول من مسجد الفتح بميدان رمسيس، وسط القاهرة، والذي يلوذون به منذ أمس، وذلك بعد ارتفاع حالة الاستنفار الأمني مع تبادل إطلاق النار بين قوات من الجيش والشرطة من جانب وأصحاب المحال التجارية في محيط المسجد من جانب آخر.

 

كما تعرض عدد ممن خرجوا لاعتداءات من أصحاب المحلات في الميدان؛ مما أدى إلى عودة بعضهم إلى المسجد مرة أخرى.

وكان نحو 40 شخصًا من المحتجزين بالداخل خرجوا في حماية قوات الشرطة والأمن منذ صباح اليوم بعد التفاوض بين الجانبين على الخروج الآمن.

ويتحفز أصحاب عدد من المحلات في الميدان ضد المحتجزين داخل المسجد؛ غضبا من احتراق محلاتهم ووفاة عدد من زملائهم خلال اشتباكات جرت في مليونية "جمعة الغضب" التي نظمها مؤيدون لمرسي أمس.

وتقوم قوات الجيش والشرطة بإطلاق النيران في الهواء لتفريق أصحاب المحلات الغاضبين وتأمين خروج بقية المحتجزين، كما أطلقت النيران باتجاه سطح المسجد ومئذنته حيث يطلق مجهولون من فوقه النيران بشكل عشوائي.

كما قامت القوات الخاصة للشرطة بمداهمة مسجد الفتح والمئذنه للقبض على مطلقى الرصاص واطلاق الاعيرة النارية وقنابل الغاز بكثافة على المتواجدين بالمسجد .

وفوجئت قوات الجيش أثناء إخراج أحد الملتحين المعتصمين داخل مسجد الفتح باطلاق وابل من الاعيرة النارية نحوهم، فقامت القوات بالاستنفار الامنى واحاطة المنطقة واعتلاء جسر 6 أكتوبر لمعرفة مصدر إطلاق الأعيرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان