رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

محامي مبارك: الاتهامات الموجهة لموكلي يواجهها "مرسي" أيضًا

طالب بضم التحقيقات مع مرسي لـ"قضية القرن"..

محامي مبارك: الاتهامات الموجهة لموكلي يواجهها "مرسي" أيضًا

محمد هليل 17 أغسطس 2013 09:55

استأفت محكمة جنايات القاهرة، نظر إعادة محاكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك ونجليه علاء وجمال ورجل الأعمال حسين سالم، وحبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق و6 من كبار مساعديه، لاتهامهم بقتل المتظاهرين السلميين خلال أحداث ثورة 25 يناير، والرشوة واسغلال النفوذ وإهدار المال العام من جراء تصدير الغاز لإسرائيل.

 

في بداية الجلسة، نادت المحكمة على المتهمين فتبين غياب المتهمين المحبوسين، وهم مبارك ونجليه علاء وجمال وحبيب العادلي، وأثبت حضور المتهمين الـ6 المخلي سبيلهم داخل قفص الاتهام.


وقال ممثل النيابة، إنه بشأن تنفيذ قرارات المحكمة في الجلسة الماضية، النيابة تفيد أنها قامت بتنفيذ جميع طلبات المحكمة ولكنها تُرجئ تقديم تلك المستندات إلى هيئة المحكمة حتى إحضار المتهمين من محبسهم حفاظا على حقهم القانوني.
وأضاف ممثل النيابة، أنه بشأن الحبس الاحتياطي للمتهم حبيب العادلي، فإن النيابة تؤكد عدم إنقضاء فترة الحبس الاحتياطي بالنسبة له، مشيرًا إلى أنه سيقدم مذكرة شارحة لفترات الحبس الاحتياطى للمتهم في هذه القضية.
وطلب دفاع المتهم الثامن حسن عبد الرحمن، أن تأمر المحكمة بفتح تحقيق موسع بشأن الاتهام الموجه إلى موكله والذي ينص على  التقصير في رصد العناصر الأجنبيه التي دخلت البلاد في أحداث ثورة 25 يناير، ما أدى إلى اتهامه بالإهمال الذي أدى إلى إتلاف المنشآت العامة، مضيفًا أنه سبق وأن قدم إلى النيابة ما يثبت برأة موكله من هذا الاتهام لكن النيابة لم تلفت إلى ذلك ولم تحقق فيه.
وكشف محامي عبد الرحمن أن نفس الاتهام الموجه إلى موكله، ومبارك موجه أيضا إلى الرئيس المعزول محمد مرسي ويحقق معه الآن فيها وصدر قرار بحبسه على ذمة هذه التحقيقات، وانتهى المحامي إلى ضرورة فتح تحقيق موسع فى هذا الشأن وضم نتائج التحقيقات التى إجريت مع الرئيس المعزول في تهمة التخابر مع العناصر الأجنبية التي دخلت البلاد وذلك من أجل إسقاط هذا الاتهام عن موكله.
فيما طلب المحامي عصام البطاوي تأجيل القضية لحين تصوير جميع أوراق القضية، فقال رئيس المحكمة إن الجلسة القادمة ستكون جلسة استماع للطلبات الدفاع حتى نمضي قدما في القضية.
وشهدت قاعة المحاكمة بأكاديمية الشرطة هدوءا تاما وغيابا كاملا للخدمات الأمنية التي تؤمن المحاكمة عند البوابة رقم 8 ورقم 1.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان