رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

في ختام جولة الإعادة.. فاقد الصوت لا يعطيه

في ختام جولة الإعادة.. فاقد الصوت لا يعطيه

الحياة السياسية

جانب من العملية الانتخابية في جولة الإعادة

في ختام جولة الإعادة.. فاقد الصوت لا يعطيه

الرشاوى الانتخابية تفشل في زيادة نسبة المشاركة ومواجهة اللجان الخاوية

سارة نور 28 أكتوبر 2015 19:18

في نهاية اليوم الثاني من ختام جولة الإعادة، يبدو أن الرشاوي الانتخابية التي وصلت للمخدرات في بعض المحافظات لم تتمكن من إقناع ملايين الناخبين  وجذبهم إلى اللجان التي أصطف حولها مندوبي المرشحين، أملين أن يجدوا ناخبين ليستطيعوا رشوتهم للتصويت لصالح مرشحيهم.

 

وفي ظل تأكيد مراقبين أن عزوف الناخبين عن المشاركة هي رسالة واضحة لنظام الحكم الحالي، توضح غضبهم على الوضع الاقتصادي المتردي، وعدم تنفيذ العديد من الوعود إضافة إلى حالة الإحباط التي تسيطر قطاعات واسعة من الشباب بعدم جدوى صوتهم.

 

دخل مندبو المرشحين اليوم في مزاد حول أسعار الصوت الإنتخابي فهذا المرشح يدفع 50 جنيه، وذاك يدفع مائة ويستمر المزاد حتى وصل الصوت في بعض المناطق لـ 500 و 600 جنيه كما في الأسكندرية، لكن الناخب أدرك قيمة صوته في ظل ندرة نظرائه فأصبح يتفاوض على طريقة السوق الذي تندر فيه بضاعة ما فيرتفع سعرها .

 

فمندوب المرشح يبدأ مفاوضاته من 40 جنيه فيرفعها الناخب إلى مائة مهددا بالتصويت إلى المرشح المنافس الذي سيعطيه المبلغ، لكن المفاوضات لا تنتهي إلا إذا أصبحت بطاقة الناخب في يد مندوب المرشح لضمان تصويته، بحسب مراسلة "مصر العربية" في دائرة العمرانية بالجيزة .


وبدأ سوق الأصوات الانتخابية مرتفعا منذ بداية اليوم إذ رصد مراقبو الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية قيام أحد المرشحين في دائرة أخميم بشراء أصوات الناخبين مقابل 250 جنيه للصوت الواحد، في حين ارتفع في دائرة جرجا لـ 500 جنيه .

أسوان الصوت الإنتخابي فيها ظل أقل من سوهاج، على ما يبدو أن أعداد الناخبين أكثر وربما ضيق يد المرشحين،  إذ لم يرتفع سعر الصوت  عن  150 جنيه في دائرة بندر ومركز أسوان، بحسب الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية في بيان .

 

وفي المرحلة الأولى انفردت الفيوم بتقديم رشاوي إنتخابية وصلت إلى المخدرات ولازالت في جولة الإعادة تنفرد في هذا المضمار  مثل باقي المحافظات إرتفع فيها الصوت الإنتخابي لـ 200 جنيه .

 

الطوابير التي غابت عن معظم الدوائر الإنتخابية في الـ14 محافظة، ظهرت في لجان منطقة الرزيقات وأرمنت جنوبي غربي الأقصر عصر اليوم في مشهد نادر منذ بداية انتخابات المرحلة الأولى الأسبوع الماضي، إذ امتدت طوابير الناخبين أمام عدد من اللجان .

 

العجائز وكبار السن الذين تصدروا المشهد الإنتخابي منذ يومه الأول في انتخابات المرحلة الأولى، بعضهم بدا عليه أنه لا يعرف حتى  مرشحي دائرته الذي تكبد من أجل إنتخابهم مشقة الخروج من المنزل و ربما الإتكاء على عصا أو الجلوس على كرسي متحرك، فـ"أم سامي" السيدة المسنة تقول تقول ل"مصر العربية" إنها أعطت صوتها لرجل لا تعرفه إلا من صوره ولكن هذا ما وجهوها إليه مندوب المرشح والأخر  كان "بيجيب لنا الأنابيب" ، يبدو أن الأنابيب في دوائر امبابة والوراق وبولاق الدكرور دعاية انتخابية ناجحة، بسبب العناء الذي يواجهه أهالي هذه الدوائر في الحصول على "أنبوبة بوتجاز ".

 

الدكتور سعيد اللاوندي الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية  أرجع عزوف الناخبين عن التصويت في جولة إعادة إنتخابات المرحلة الأولى إلى مشاركة الناخبين في إستحقاقات إنتخابية تلت ثورة 25 يناير لكنه لم يحظى بما كان يرجوه من تحسن حالته الإقتصادية و الإجتماعية , فالأسعار لازالت في زيادة مستمرة و البطالة كما هي و عودة  رموز الحزب الوطني في الانتخابات , فشعر المواطن بعودة النظام القديم في شكل جديد .

 

وأضاف لمصر العربية أن سبب عزوف الشباب يعود إلى البطالة و سوء حالته الإقتصادية و منعه من ممارسة السياسة في الجامعة و مطالبته بدخول المعترك السياسي في خارجها و عودة الرموز التي ثار عليها كل هذا التناقض جعله يقاطع التصويت , فضلا عن دعوات جماعة الإخوان المسلمين بمقاطعة الانتخابات, مؤكدا أن ضعف التصويت لا يؤثر على سير العملية الانتخابية  موضحا أنها سليمة 100%.

 

ورغم كل المخالفات الإنتخابية التى جرت على مدار يومين في جولة الإعادة , أعلنت غرفة العمليات المركزية بمجلس الوزراء، انتظام سير العملية الانتخابية بصفة عامة خلال اليوم الثاني للاقتراع.


على صعيد أخر  أعلن البرلماني السابق ياسر القاضي إنسحابه من جولة الإعادة التي كان يخوضها مستقلا عن دائرة 6 أكتوبر واصفا إياها بـ" غير النزيهة " , بحسب بيانه , بسبب تجاوزات قسم ثان 6 أكتوبر بقيادة رئيس المباحث و انحيازه تجاه بعض المرشحين و تهديده للعائلات المؤيدة لياسر القاضي على مرأى و مسمع من الجهات المعنية و خاصة اللجنة العليا للإنتخابات .

 

جولة الإعادة  من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب جرت على مدار يومين  في 98 دائرة انتخابية  بـ14 محافظة  بعد وقف الانتخابات  في 5 دوائر . ويحق التصويت فيها لـ27 مليونًا و402 ألف و353 ناخبًا.

 

اقرأ أيضا : 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان