رئيس التحرير: عادل صبري 09:21 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

صباحي يدعو لقمة عربية طارئة ضد الإرهاب

صباحي يدعو لقمة عربية طارئة ضد الإرهاب

سارة علي 17 أغسطس 2013 08:57

قال حمدين صباحي - مؤسس التيار الشعبي - إن الله سينصر مصر على أعدائها وسينصر الشعب ضد قلة لم تحترم إرادته وخرجت عليه بالسلاح وبالحرق، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان المسلمين أرادت من خلال أحداث اليوم أن تعيد سيناريو "28 يناير" لكن الشعب لم يكن معهم فخابت آمالهم.

 

وأضاف صباحي، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي "شريف عامر" على قناة "الحياة" مساء أمس، أن أفعال الإخوان تؤكد أنهم يريدون فرض إرادتهم على الشعب المصري بعد أن اعتبرناهم فصيلا من الجماعة الوطنية، مشيرا إلى أن "الإخوان" اختاروا أن يخرجوا من الصف الوطني ليصبحوا فصيلا معاديا للوطن والشعب، وقال "من يعمل وفقا لقواعد وثوابت الوطنية المصرية مرحبا به ومن يعاند إرادة الشعب سينكسر.


وأكد أن دماء المصريين التي تسيل بسبب كل من عاند إرادة الشعب المصري، مصدر حزن للجميع، داعيا الله أن يحفظ مصر شعبا وجيشا ويحقن دماء أهلها، وأكد استمرار دعم القوى الوطنية لأجهزة الدولة، قائلا "سنبقى شعبا وجيشا وشرطة يدا واحدة ولا مجال للحياد، الآن هو وقت للفرز الحقيقي ووقت للانتصار للشعب المصري وللوطنية الجامعة والانتصار لثورة يناير وإرادة الشعب".


وشدد صباحي على أنه لا حوار ولا مصالحة مع من أسال واستباح دماء الشعب وجنود الجيش، مشيرا إلى أن طبيعة الشعب المصري ستجعله يلجأ للحوار  إذا توقف العنف، وقال "نحن في لحظة فرز واضحة لا مصالحة ولا حوار قبل توقف العنف".
ووجه صباحي التحية لموقف العاهل السعودي ولدولة الإمارات والأردن والكويت الذي وصفه بـ"المحترم" تجاه الشقيقة الكبرى للوطن العربي، داعيا إلى عقد قمة عربية طارئة من أجل دعم مصر في مواجهة الإرهاب لأن مصر تمثل قوة حقيقية في المنطقة.


وأوضح مؤسس التيار الشعبي أن الإدارة الأمريكية صاحبة مصالح في المنطقة وأولها أمن إسرائيل التي أنفقت من أجله الكثير على جماعة الإخوان لتسهيل مصالحها، داعيا السلطة المصرية إلى الوقوف بصلابة ضد أي محاولة للتدخل في شؤوننا ومطالبا الحكومة بأن تفكر جديا في وضع مصر الدولي والتعامل معه بخطة واضحة، مضيفا "يتأكد لنا الآن أهمية وصحة قناعتنا باستقلال القرار الوطني من أي تبعية".


ودعا صباحي إلى تبني القوى الوطنية وعلى رأسهم التيار الشعبي دعوة لرؤساء روسيا والصين لزيارة لمصر لدعم موقفها وشعبها.


وحول قرار استقالة الدكتور محمد البرادعي من منصب رئيس الجمهورية، قال صباحي "موقف البرادعي شخصي بحث فيه عن سلامته الشخصية وهو موقف مؤسف، مشيرا إلى أنه لم يؤثر على وجود حزب الدستور الرافض لموقفه في جبهة الإنقاذ، ولن يؤثر على الموقف الشعبي، ومؤكدا أن جبهة الإنقاذ لم تبن على فرد أيا كان ولن تعلق موقفها على أشخاص.

وأضاف "أريد من الدولة أن تكون كما أراد شعبها، ومسؤوليتها وأولويتها حماية المصريين ضد السلاح المرفوع في وجههم، مطالبا الحكومة بضرورة اتخاذ إجراءات جادة باتجاه العدالة الاجتماعية والبدء بتطبيق قرار الحد الأدني للأجور، وقال "نريد أن يشعر المواطن البسيط بالتغيير... فالشعب المصري هو السند الرئيسي للحكومة بعد الله عز وجل".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان