رئيس التحرير: عادل صبري 11:08 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

قوات الأمن تقتحم مسجد الفتح بقنابل الغاز

فيما رفض المعتصمون الخروج

قوات الأمن تقتحم مسجد الفتح بقنابل الغاز

الأناضول 17 أغسطس 2013 01:21

قال شهود عيان إن  قوات الأمن تلقي بقنابل مسيلة للدموع داخل مسجد الفتح في رمسيس بعد فتح أبوابه بالقوة، فيما يرفض المعتصمون الخروج منه .

وكانت مناوشات بين قوات الأمن والمعتصمين قد بدأت على أبواب مسجد الفتح  بعد فتحها بالقوة من قبل قوات الأمن .

قال شهود عيان ومراسلة وكالة الأناضول للأنباء داخل مسجد الفتح " في الساعات الأولى من فجر اليوم هناك محاولات من قبل الأمن والبلطجية لفتح أبواب المسجد بالقوة" وذلك بعد أن سيطرت قوات الجيش على ميدان رمسيس بالكامل وأحكمت حصارها على المسجد وكذلك مسجد التوحيد القريب، وذلك منذ بدء سريان حظر التجوال .

وخارج المسجد قال مراسل للأناضول إن قوات الأمن مدعومة بعناصر من البلطجية وكذلك بعض المؤيدين لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي يحاصرون المسجد وسط محاولات منهم لفتح أبواب المسجد أو اقتحامه من النوافذ.

وجاءت المحاولات وسط مناشدة انطلقت من مكبر الصوت الخاص بالمسجد ربما لامامه تطالب أهالي المنطقة بالنزول وفتح ممر آمن لخروج للمحاصرين داخله إلى جانب جثث والضحايا والمصابين.

ونفى المحاصرون ما ذكره التلفزيون الرسمي المصري بأنه تم اخراجهم من المسجد وأعربوا عن عدم معرفتهم بعدد من الاشخاص خارج المسجد يتم اعتقالهم وقيل إنهم من المحاصرين داخل المسجد سلموا أنفسهم.وقال المحاصرون إنهم يتخوفون من أن يكون ذلك "مشهدا تمثيليا ومؤامرة للاجهاز على من في داخل المسجد بدعوى أنهم رفضوا الفرصة للخروج الآمن".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان