رئيس التحرير: عادل صبري 07:12 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

المال السياسي يفرض كلمته على جولة الإعادة بالمرحلة الأولى

المال السياسي يفرض كلمته على جولة الإعادة بالمرحلة الأولى

الحياة السياسية

عربات لنقل الناخبين

المال السياسي يفرض كلمته على جولة الإعادة بالمرحلة الأولى

نادية أبوالعينين - عمرو عبدالله 27 أكتوبر 2015 18:45

توسعت عمليات شراء الأصوات وانتشار المال السياسي، خلال جولة الإعادة  من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، وهو ما بدا واضحا في عدد من الدوائر.


ورصدت العديد من المنظمات المراقبة للانتخابات عمليات الرشاوة لشراء الأصوات أمام اللجان الانتخابية، أو من خلال توزيع هدايا على المواطنين داخل مقرات الاقتراع مع دعوتهم التصويت لصالح مرشحين بعينهم.

 

شراء أصوات

 

رصدت المظمة المصرية لحقوق الإنسان، أمام مدرسة طه حسين بمركز كوم إمبو بأسوان، باللجان الفرعية رقم 65 و 66 قيام أحد المرشحين بتوجيه الناخبين للتصويت لصالحه مقابل 400 جينه للصوت الواحد.

 

وفي دائرة كرداسة بمحافظة الجيزة، قامت إحدي السيدات بالإدلاء بصوتها أكثر من مرة، وبعد اكتشاف الأمر حرر رئيس لجنة مدرسة كفر حكيم الإعدادية المشتركة مذكرة وسلمها للأمن، وأفادت التحريات أنها جمعت عدد من البطاقات الشخصية بسعر 30 جنيه للبطاقة للإدلاء بالأصوات لصالح علاء والي، وعمرو طايع، وحرر محضر بقسم شرطة كرداسة.

 

ورصدت البعثة الدولية المحلية المشتركة لمراقبة الانتخابات البرلمانية تحرير أنصار المرشح مصطفي الطلخاوي، بدائرة الدخيلة بالإسكندرية بلاغ ضد جمعية أبناء حمود الخيرية لتوزيع رشاوى مالية لصالح المرشحين، عادل صبري عبد الكافي، وسعد عبد المولي الفقي.

 

وداخل دائرة مينا البصل، بمدرسة كبس القطن، نقلت إحدى السيارات التابعة لأحد المرشحين، الناخبين وتوزيع مبالغ مالية داخلها.

 

ومن جهته، رصد تقرير مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف، عرض رشاوي نقدية قيمتها 450 جنيه بدائرة إمبابة بالجيزة لصالح المرشح طارق سعيد حسانين.

 

رشاوي انتخابية

 

وبدائرة الوراق، بمركز اقتراع مدرسة مصطفي كامل الابتدائية وزع أنصار المرشح أسامة الأشموني ووكلائه، الحلويات والعصائر والأغذية الجافة على المواطنين داخل المقر للدعوة للتصويت لصالحه.
 

وأغلقت قوات الشرطة بالإسكندرية مقر المرشح رزق راغب بالعامرية بعد بلاغات اتهامه بتوزيع الرشاوى الانتخابية وشراء الأصوات، وفقا لتقرير مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف.


وواصل المرشح سعيد حساسين، عن دائرة كرداسة، توزيع علب الأعشاب على الناخبين من فروع المحلات الخاصة به لحثهم على التصويت لصالحه.

 

يذكر أن اللجنة العليا للانتخابات كانت قد أعلنت عن فوز 4 مرشحين فقط من أصل 2548 مرشحا في النظام الفردي في نتائج المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية التي جرت يومي 17 و18 أكتوبر الماضيين.

 

كانت المرحلة الأولى من الانتخابات أجريت الأسبوع الماضي وسط إقبال ضعيف. وقالت اللجنة العليا للانتخابات إن نسبة المشاركة بلغت 26.56 %.

 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان