رئيس التحرير: عادل صبري 12:58 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حشمت: نتعرض لإبادة جماعية تحت صمت دولي

حشمت: نتعرض لإبادة جماعية تحت صمت دولي

الأناضول 16 أغسطس 2013 23:09

قال جمال حشمت، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة (المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين)، إن ما جرى في ميدان رمسيس (بوسط القاهرة) اليوم هو "إبادة جماعية تحت صمت دولي".

وفي وقت سابق، قال مسؤولون بالمستشفى الميداني بمسجد الفتح بميدان رمسيس، وسط القاهرة، إن قوات الأمن تحاصر المسجد وتطلق النار عليه بكثافة، وذلك منذ بدء سريان حظر التجوال في الساعة السابعة بالتوقيت المحلي.

وفي تصريحات لمراسل الأناضول، أضاف حشمت، وهو أيضا قيادي بـ"التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، : "كل دقيقة يتساقط شهداء ومصابون وسط أعمال إرهاب من جانب الشرطة والجيش بصورة فجة".


وطالب بـ"تدخل سريع من كل الأطراف في مصر لحل الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد وخلفت الآلاف من القتلى والجرحى"، بحسب تعبيره.

ورأى أن "المشهد في مصر مرشح لمزيد من الصمود من المتظاهرين السلميين ومزيد من القتل والإرهاب من جانب الانقلابيين"، بحسب رأيه.

وفي وقت سابق، قال أحمد عارف، المتحدث باسم جماعة الإخوان في مصر، إن "عمليات قتل ممنهجة استهدفت المتظاهرين السلميين بميدان رمسيس"، مطالبا الجيش "بعدم الاندفاع لمستنقع قتل المصريين".

وفي تصريحات خاصة لمراسل الأناضول، أضاف عارف: "سنبقى سلميين ولا صحة لما يردده إعلام الانقلاب بأننا ابتعدنا عن السلمية".

ولفت عارف إلى أن ما تقوم به "مروحيات الجيش بقتل المتظاهرين بميدان رمسيس اليوم مصيبة".

وأوضح أن هناك "جرائم مركبة تحدث الآن بميدان رمسيس حيث أنه بعد استهداف المتظاهرين السلميين واستشهادهم يتم إطلاق النيران مرة أخرى على الشهداء وكأن الموت يتلقونه أكثر من مرة".

وحول استمرار التظاهر السلمي بميدان رمسيس، قال عارف: "القضية ليست سياسية لنتحدث عن استمرار مظاهرات ومطالب .. القضية أصبحت أن تبقى مصر آمنة مطمئنة ينتهي فيها الانقلاب العسكري وهي ثورة سلمية لن تنتهي إلا بانتهاء الانقلاب العسكري".

وسقط نحو 186 قتيلا ومئات المصابين خلال تعرض مسيرات لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، اليوم، في عدة مدن مصرية، لمحاولات تفريقها بأعيرة نارية والقنابل المسيلة للدموع، بحسب حصيلة غير رسمية أعدتها الاناضول استنادا إلى  شهود عيان ومصادر طبية وأمنية، وذلك حتى الساعة 21.35 بتوقيت غرينتش، 11:3 مساء بالتوقيت المحلي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان