رئيس التحرير: عادل صبري 05:23 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في بولاق الدكرور.. الدعاية النسائية حيلة مرشحي "النواب" لمواجهة ضعف الإقبال

انتخابات 2015

في بولاق الدكرور.. الدعاية النسائية حيلة مرشحي "النواب" لمواجهة ضعف الإقبال

عبدالغني دياب 27 أكتوبر 2015 11:32

الدعاية النسائية طريقة جديدة لحشد الناخبين استحدثها مرشحو دائرة بولاق الدكرور، للتغلب على ضعف الإقبال على التصويت في جولة الإعادة للمرحلة الأولى بانتخابات مجلس النواب.

 

نساء يقفن على قرعات الطرق وأمام المداخل المؤدية لمركز الاقتراع، فيما تقف الفتيات الصغيرات في الشوارع من أجل الترويج للمرشحين.

 

وانتشرت السيدات والفتيات بشوارع البوسطة وشارع عشرة وزنين فتيات تابعة للمرشح محمد إسماعيل، والمرشح محمد الحسيني يوزعن منشورات تعريفية بالمرشح.

 

وأمام لجنة مدرسة صفية زغلول بشارع عشرة، انتشرت مجموعة من النسوة لتوزيع منشورات دعائية للمرشح محمود المصري.

 

وأحضر مندوبو المرشحين أجهزة لاب توب أمام اللجان لتعريف الناس بناخبيهم، لجانب انتشار مندوبي جميع المرشحين بالشوارع.

 

وفي السياق ذاته، تجمع العشرات من أنصار المرشحين الستة المتنافسين عل مقاعد الدائرة الثلاث أمام اللجان وبدأ كل منهم الترويج لمرشحه وتوزيع منشورات تعريفية له تحمل الاسم والرمز الانتخابي، وصورة المرشح ورقمه.

 

وينافس على مقاعد بولاق الثلاثة في جولة الإعادة كل من: عمرو أبو اليزيد، مرشح حزب الوفد، وسيد المناعي، مرشح حزب المصريين الأحرار، وعمر زايد ومحمد الحسيني، ومحمد إسماعيل، ومحمود المصري (مستقلين).

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان