رئيس التحرير: عادل صبري 08:05 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

خطة "النور" للحشد ومواجهة "شراء الأصوات" في جولة الإعادة

خطة النور للحشد ومواجهة شراء الأصوات في جولة الإعادة

الحياة السياسية

يونس مخيون - رئيس حزب النور

انتخابات 2015

خطة "النور" للحشد ومواجهة "شراء الأصوات" في جولة الإعادة

محمد الفقي 26 أكتوبر 2015 11:43

يستعد حزب النور لخوض جولة الإعادة في المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب، على  23 مقعدا في 14 محافظة، بخطة لحشد أنصاره ومواجهة التجاوزات، والمخالفات اﻻنتخابية.


ولم يتمكن الحزب من حصد مقاعد قائمة "غرب الدلتا"، التي تضم محافظات تدخل في إطار مراكز الثقل للتيار السلفي، فضلا عن عدم حصد أي مقعد على الفردي.

 

وتضم خطة حزب النور، شقين أساسيين، الأول متعلق بعملية الحشد يومي جولة الإعادة (الثلاثاء والأربعاء) المقبلين، والثاني بمواجهة التجاوزات والمخالفات وعملية شراء الأصوات التي كانت أبرز ما يميز الجولة الأولى، بحسب مصادر الحزب.

 

ويواجه "النور" مشكلة أساسية في عملية الحشد، تتعلق بقلة عدد أعضائه العاملين، وهو ما تم رصده بشكل واضح خلال الجولة الأولى.

 

وكان محمود معتوق، مرشح النور الخاسر بمحافظة قنا والمستقيل من الحزب، قد أكد ضعف حشد أعضاء الحزب خلال يومي الجولة الأولى.

 

وثارت أزمة كبيرة داخل الحزب السلفي على خلفية النتائج المخيبة في الانتخابات، إلى حد مطالبة البعض بالانسحاب من الانتخابات، بل دعت بعض قواعد الحزب إلى إعلان الانسحاب من الحياة السياسية.

 

وحاول الحزب الحفاظ على البقية المتبقية من كوادره في المحافظات، لخوض جولة الإعادة، حيث وجهت قيادات الحزب بعقد جلسات لاحتواء غضب القواعد في مختلف المحافظات.

 

وقالت مصادر مطلعة بالحزب، لـ مصر العربية، إن الحزب ركز خلال اليومين الماضيين، وتحديدا عقب اجتماع الهيئة العليا الذي عقد الخميس الماضي، على احتواء قواعده الشبابية.

 

وأضافت المصادر أن أمناء المحافظات والمرشحين عقدوا جلسات متواصلة مع الشباب لحثهم على العمل خلال يومي الانتخابات، موضحة أن الأساس كان إعادة تأهيل القواعد قبل تنظيم الجولات الانتخابية والدعاية.

 

وأشارت مصادر "النور"  إلى أن شباب الحزب وقواعده تعاهدوا على العمل بقوة خلال يومي الانتخابات، ونسيان ما حدث في الجولة الأولى.

 

أما بشأن رصد التجاوزات والمخالفات، فأكد الدكتور مجدي سليم، عضو المجلس الرئاسي، أن حزب النور سيركز في جولة الإعادة على رصدها أمام اللجان وتوثيقها.

 

وقال سليم لـ مصر العربية إنه تم التأكيد على كل قواعد الحزب ضرورة توثيق كل مخالفات الدعاية وعمليات شراء الأصوات بالفيديو والصور.

 

وأضاف أن الحزب سيفضح أي مخالفات بشكل موثق، كي يعرف المواطنون من يعمل ضد مصلحتهم، وذلك عبر إعداد ملف كامل بها في مختلف الدوائر، وتقديمها للجنة العليا للانتخابات.

 

وأشار إلى أن المخالفات لم تقتصر فقط على المرحلة الأولى، وأن بعض المرشحين بدأوا الدعاية الانتخابية في محافظات المرحلة الثانية "دون تدخل من الجهات الرقابية أو اللجنة العليا للانتخابات"، حسب قوله.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان