رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نصف مليار جنيه خسائر قبول الطعون بانتخابات المرحلة الأولى

نصف مليار جنيه خسائر قبول الطعون بانتخابات المرحلة الأولى

الحياة السياسية

مجلس النواب

خبراء:

نصف مليار جنيه خسائر قبول الطعون بانتخابات المرحلة الأولى

محمد نصار 26 أكتوبر 2015 09:12

صراع جديد تدخله انتخابات مجلس النواب، ربما يحمل الدولة نصف مليار جنيه إضافية، هي التكلفة المتوقعة لإعادة الاقتراع حال تأييد المحكمة الإدارية العليا لقرارات محكمة القضاء الإداري ببطلانها في عدة دوائر، ومنها الرمل، والمنتزه بالإسكندرية، ودائرة دمنهور، وبني سويف، والواسطى، وفقا لمجموعة من الخبراء، الذين اتهموا اللجنة العليا للانتخابات بالتقصير وطالبوا بمحاسبتها.

 

وتتحمل وزارة المالية تكلفة النصف مليار بدوائر قبول الطعون، وتضاف إلى التكلفة الإجمالية للانتخابات في الموازنة العامة للدولة، وفقا للدكتور عادل عامر، رئيس مركز المصريين للدراسات السياسية والاقتصادية.

 

عامر تحدث أيضًا عن عدم  وجود ضوابط لمحاسبة المتسببين في هذا الخطأ الفادح، فلا يوجد في القانون أو الدستور ما يقتضي معاقبة القضاة المخطئين في إعلان النتائج على هذا الأمر، وإنما يقع في إطار الأخطاء البشرية الواردة.

 

الأمر لم يختلف كثيرا لدى الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية، الذي اتهم اللجنة العليا للانتخابات بأنها السبب الأساسي في عملية الطعون التي تهدد بإلغاء الانتخابات، وذلك لإهمالها وتقصيرها في القيام بواجبها، والتأكد من النتائج التي وردت إليها قبل الإعلان عنها بشكل رسمي.

 

ويرى "دراج" أن تكلفة الإعادة لن تتحملها الدولة وحدها، بل سيتحملها مرشحو المرحلة الأولى للانتخابات أيضا، وذلك من خلال إعادة الإنفاق على أمور الدعاية، وعقد المزيد من المؤتمرات الجماهيرية.

 

أما الدكتورة عايدة نصيف، أستاذ فلسفة القانون، والقيادية السابقة بقائمة "في حب مصر"، فترى عدم إمكانية وضع تشريع من المجلس القادم، أو من الرئيس عبد الفتاح السيسي في الوقت الحالي، يضمن حل أزمة "الأخطاء البشرية الواردة"، متوقعة أن تكون تكلفة الإعادة كبيرة.

 

ووصفت نصيف تجاوزات المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب بـ "العجب العجاب" وحملت اللجنة العليا للانتخابات مسئوليتها، "لأنها لم تجهز للأمر بشكل كاف، ولم تتحرك لمعاقبة المخالفات التي تم رصدها خلال الجولة الأولى، ومنها الدعاية المخالفة، وتوجيه الناخبين، وشراء الأصوات"، حسب قولها.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان