رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بطلان دوائر بدمنهور وبني سويف يربك العملية الانتخابية

بطلان دوائر بدمنهور وبني سويف يربك العملية الانتخابية

الحياة السياسية

اللجنة العليا للانتخابات

بطلان دوائر بدمنهور وبني سويف يربك العملية الانتخابية

محمد المشتاوي 25 أكتوبر 2015 13:04

اتفق خبراء قانونيون على وجوب إعادة الانتخابات في الدوائر التي قضى القضاء الإداري ببطلانها بالأمس، وعدم جواز ضم هذه الدوائر للمرحلة الثانية.

 

واختلف الخبراء، الذين استطلعت مصر العربية آراءهم، حول تأثير هذه الأحكام على سير العملية الانتخابات، ففي الوقت الذي رأى فيه بعضهم أنها ستعطل تشكيل البرلمان، رأي آخرون إمكانية تشكيل البرلمان وإعادة الانتخابات في هذه الدوائر بعدها.

 

وحكم القضاء الإداري بالإسكندرية أمس ببطلان انتخابات دائرة دمنهور لإدارج اسم مرشح صادر ضده حكم نهائي ووقف الإعادة يومي 27 و 28 أكتوبر، كما حكمت المحكمة الإدارية ببني سويف ببطلان دائرتي بندر بني سويف و مركز بني سويف بالنظام الفردي، وبطلان كل ما ترتب على انتخابات يومي 18 و19 أكتوبر  من آثار.

 

وقال أسعد هيكل، المستشار القانوني لتحالف العدالة الاجتماعية، إن حكم القضاء الإداري ببطلان بعض الدوائر نافذ وواجب، مؤكدا أن اللجنة العليا للانتخابات هي المعنية دون غيرها بتنفيذ هذه الأحكام.

 

وأوضح هيكل في تصريح لـ مصر العربية أن طعن اللجنة العليا للانتخابات على هذه الأحكام أمام المحكمة الإدارية العليا لن يوقف تنفيذ هذه الأحكام، فيجب عليها تنفيذ الأحكام  حتى تقول الإدارية العليا كلمتها.

 

وبحسب هيكل فإن اللجنة العليا ستضطر لإعادة الانتخابات بالكامل في  الدوائر المقضي ببطلانها، مؤكدا عدم جواز ضم هذه الدوائر لدوائر المرحلة الثانية ولكن يجب تحديد موعد منفصل لها.

 

تعطيل 

 

وتوقع المستشار القانوني لتحالف العدالة الاجتماعية تعطيل تشكيل البرلمان حتى تعاد الانتخابات في الدوائر الباطلة عقب المرحلة الثانية للانتخابات.

 

الخبير القانوني مؤمن رميح صدق على كلام سلفه، مستبعدا ضم الدوائر الباطلة للمرحلة الثانية، لكنه يرى إمكانية تشكيل البرلمان ومن ثم إعادة الانتخابات على المقاعد الشاغرة الخاصة بدمنهور وبني سويف.

 

من جانب آخر، اعتبر حسين حسن الفقيه القانوني أن تشكيل البرلمان سيتعطل قليلا بسبب وجوب إعادة الانتخابات في الدوائر الباطلة بحكم القضاء الإداري قبل تشكيل البرلمان.

 

وفي الوقت ذاته، رجح حسن عدم استغراق إعادة الانتخابات في هذه الدوائر وقتا طويلا، متوقعا أن تجرى  خلال أسبوع عقب المرحلة الثانية للانتخابات.

 

ووصف حسن قبول اللجنة العليا للانتخابات أوراق مرشح صادر ضده حكم نهائي بـ"الإهمال الجسيم"، مؤكدا أن هناك العديد من الشبهات تحيط العملية الانتخابية.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان