رئيس التحرير: عادل صبري 06:02 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"الاشتراكيون الثوريون" تطالب بلجان شعبية لحماية الكنائس

الاشتراكيون الثوريون تطالب بلجان شعبية لحماية الكنائس

الحياة السياسية

صورة ارشيفية

انتقدت غياب الداخلية..

"الاشتراكيون الثوريون" تطالب بلجان شعبية لحماية الكنائس

سارة علي 16 أغسطس 2013 10:59

دعت حركة "الاشتراكيون الثوريون"، الأهالي للنزول لتشكيل لجان شعبية لحماية الكنائس.

وأكدت الحركة أن هذا النزول لا يأتي من أجل حماية ومساعدة دولة غائبة في كل الأحوال ويداها ملطخة بدماء الأقباط، لكن من أجل حماية كنائس وبيوت الأقباط، من بطش جماعة الإخوان المسلمين، على حد وصفها.

وتوقعت الحركة، حدوث أحداث عنف طائفية جديدة، اليوم، بعد الدعوات إلى نزول الشارع، وخاصة مع غياب الداخلية كالمعتاد عن الأحداث.

واستشهدت الحركة، في بيان لها، اليوم، بتصريح تلفزيوني لأسقف المنيا الأنبا مكاريوس عندما قال: "الشرطة عندما أبلغناها اعتذرت، لم يكن هناك أي تواجد للأمن في الأحداث"، مشيرة إلى أن هذا هو وضع الأقباط في مصر هجمات مستمرة على الكنائس، وتحريض طائفي ضدهم، والدولة غائبة تعتذر عن الدفاع عنهم.

وأضافت الحركة: "منذ حكم المجلس العسكري بل ومن قبله طوال حكم مبارك وكنائس تحرق وتهدم، ولا أحد يتدخل، الإعلام أذاع دهس الأقباط بالمدرعات على الهواء مباشرةً في تحريض قبيح حماية الجيش من الأقباط".

وتابعت: "وأخيرا منذ 3 يوليو والإخوان مسعورون يرفعون شعارات طائفية في مسيراتهم يحرضون فيها على الأقباط؛ ففي شهر واحد شهدت محافظات بني سويف وسيناء والمنيا وبورسعيد أحداثا طائفية أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الأقباط والدولة غائبة".

وتساءلت الحركة، ألم تعلم الداخلية أن فض الاعتصام بالتأكيد سيؤدي إلى أعمال عنف وخاصة ضد الأقباط؟! ولكن يبدو أن حياة ومنشآت ودور عبادة الأهالي ليست بالأهمية التي تدافع عنها الداخلية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان