رئيس التحرير: عادل صبري 01:22 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أحمد فريد يدعو المصريين للاحتشاد في الميادين

أحمد فريد يدعو المصريين للاحتشاد في الميادين

الحياة السياسية

الداعية السلفي أحمد فريد

أحمد فريد يدعو المصريين للاحتشاد في الميادين

مصر العربية 16 أغسطس 2013 09:55

دعا الشيخ أحمد فريد، عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية، أبناء الشعب المصري إلى الخروج إلى الميادين سلميًا، اليوم الجمعة، حتى تعود الأمور إلى نصابها ويرجع الحق إلى أهله ويحاكم الظلمة الذين قتلوا الأبرياء وأحرقوهم.

 

وقال فريد في بيان نشره على حسابه في موقع "تويتر" اليوم: "لا شك أن إخواننا المعتصمين في رابعة العدوية والنهضة قد قتلوا وأحرقوا ظلمًا، وهذا يدل على أن من قتلهم لا يرقبون في مؤمن إلًا ولا ذمة، وهم غير مؤتمنين على العباد والبلاد هم ومن عاونهم من الإعلاميين والسياسيين والعسكريين".

 

وأكد أن المسئولين الحاليين عن البلاد "لا يريدون بالبلاد والعباد خيرًا، وإنما ينفذون مخططات اليهود الصهاينة في بلادنا، وأنهم عادوا بنا إلى عهد مبارك في أبشع صوره، فوجب دفعهم بكل ممكن"، مضيفًا: "لا شك في أن إخواننا وأخواتنا في رابعة قتلوا مظلومين وأن أولياءهم سوف يخرجون، فعلينا أن نخرج معهم، وجند الله هم الغالبون وحزب الله هم المفلحون".

نص البيان:

"الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أطيب المرسلين :
بعد المجزرة البشعة في رابعة العدوية ودفعا للظلم والظالمين ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: (أنصر أخاك ظالما أو مظلوما) ولقوله صلى الله عليه وسلم: (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ولا يخذله) ولقوله صلى الله عليه وسلم: (الساكت عن الحق شيطان أخرس).

 

ولاشك أن إخواننا المعتصمين قد قتلوا وأحرقوا ظلما، وهذا يدل على أن من قتلهم لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة وهم غير مؤتمنين على العباد والبلاد، هم ومن عاونهم من الإعلاميين والسياسيين والعسكريين، لا يريدون بالبلاد والعباد خيرا، وإنما ينفذون مخططات اليهود الصهاينة في بلادنا، وأنهم عادوا بنا إلى عهد مبارك في أبشع صوره، فوجب دفعهم بكل ممكن.

 

فأهيب بإخواننا أن يخرجوا إلى الميادين سلميا الجمعة إن شاء الله 16-8-2013، 9 من شوال 1434، حتى تعود الأمور إلى نصابها ويرجع الحق إلى أهله، ويحاكم الظلمة الذين قتلوا الأبرياء وأحرقوهم. ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز.

 

ولاشك في أن إخواننا وأخواتنا في رابعة قتلوا مظلومين وأن أولياءهم سوف يخرجون، فعلينا أن نخرج معهم، وجند الله هم الغالبون، وحزب الله هم المفلحون.

 

والله الموفق لما يحب ويرضى، وهو حسبنا ونعم الوكيل، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان