رئيس التحرير: عادل صبري 05:46 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تقارير أمريكية: أخطاء "مرسي" ليست مبرراً لقتل أنصاره

تقارير أمريكية: أخطاء "مرسي" ليست مبرراً لقتل أنصاره

الأناضول 16 أغسطس 2013 09:03

دعا عدد من المسؤولين السابقين في الإدارة الأمريكية، وعدد من الأكاديميين وخبراء في شؤون الشرق الأوسط والسياسة الخارجية الأميركية وعدد من القائمين على كبرى مؤسسات الفكر والرأي ، التي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها نظام الرئيس الأميركي "باراك أوباما"، دعا إلى تعليق المساعدات العسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة الأميركية لمصر،حتى يتم إلغاء قانون الطوارئ وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ووضع حد لاستخدام القوة ضد المتظاهرين السلميين.

 

وأوضحت مجموعة الخبراء والأخصائيين الذين أسسوا عام 2010 في الولايات المتحدة الاميركية، مجموعة أطلقوا عليها اسم "مجموعة الأبحاث الخاصة بالشؤون المصرية"، في بيان لها، أن عدم تعليق إدارة الرئيس الأميركي "بارك أوباما" للمساعدات العسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة الأميركية لمصر، يعتبر بمثابة خطأ استراتيجي، وأن الأحداث الأخيرة التي شهدتها الساحة المصرية، تفرض على الإدارة الأميركية إجراء تغييرات عاجلة في سياستها تجاه مصر.

 

وأضاف البيان أن الأخطاء التي ارتكبها الرئيس المصري المعزول "محمد مرسي" في السنة الأخيرة، وكذلك الأخطاء التي ارتكبت من قبل بعض أنصار جماعة الأخوان المسلمين، لا يبرر قيام الحكومة العسكرية بقتل مئات المتظاهرين والمعتصمين، معتبرة أن ذلك الإجراء مخالف لقواعد وقيم حقوق الانسان، وأن التطورات الأخيرة تحتم على الإدارة الأميركية إجراء تغييرات على سياستها.

 

وأعرب البيان عن تأييد المجموعة للمواقف التي اتخذها "أوباما" والخاصة بإلغاء المناورات العسكرية الدورية الذي كان من المزمع إجراؤها بين الولايات المتحدة الأميركية ومصر، وتأكيده على ضرورة احترام الحكومة المصرية لجميع مواطني جمهورية مصر العربية، واتخاذ خطوات فعلية تضمن إيجاد حلول توافقية لحالة الاحتقان والاضطرابات التي تعصف بالشارع المصري.

 

يذكر أن "مجموعة الأبحاث الخاصة بالشؤون المصرية"، والتي أسست عام 2010، والتي يرأسها كل من الأميركي "روبيرت كاغان" من معهد "بروكينغز"، والأميركية "ميشيل دون" من مركز "آتلانتيك كونسيل"، تضم أيضاً بين أعضائها أسماء مهمة في مجال دراسة السياسات الخارجية وشؤون الشرق الأوسط مثل "ايليوت أبرامز" و"إلين بورك" و"دانيال كالينجارت" و"رعوئيل غرشت" و"ايمي هوثورن" و"نيل هيكس" و"علي ورال" ومجموعة من الخبراء والسياسيين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان