رئيس التحرير: عادل صبري 03:53 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

مرشد الإخوان: فض الاعتصامات يدخل في عداد جرائم الحرب

مرشد الإخوان: فض الاعتصامات يدخل في عداد جرائم الحرب

الحياة السياسية

محمد بديع - ارشيفية

الشعب لن يدخل حظيرة حكم العسكر..

مرشد الإخوان: فض الاعتصامات يدخل في عداد جرائم الحرب

الاناضول 16 أغسطس 2013 04:46

قال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بمصر محمد بديع إن "المظاهرات التى لا تتوقف في كل محافظات الجمهورية تقطع بأن الشعب المصري الذي ذاق طعم الحرية ودفع الشهداء ثمناً لها في ثورة 25 يناير  2011 لن يفرط فيها مهما كان الثمن، ولن يقبل أن يدخل حظيرة حكم العسكر من جديد"، مشيرا إلى أن فض اعتصامي رابعة والنهضة "يدخل في عداد جرائم الحرب".

وفي رسالته الأسبوعية المكتوبة التي أرسلها إلى وسائل الإعلام في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة أضاف بديع: "الحمد لله أن هذا الشعب الأبي المتمسك بحقوقه يمارس المقاومة السلمية رغم ضراوة ووحشية الانقلابيين لأنه يؤمن كل الإيمان أن قوته في سلميته، وسيظل هكذا حتى يزول الانقلاب".

ولفت إلى أن "الله سبحانه وتعالى بالمرصاد ولا يرضيه قتل النفوس ولا العدوان على الأحرار والحرائر ولا التمثيل بجثث الشهداء ولا الإجهاز على الجرحى ولا حرق المساجد ولا المصاحف والمستشفيات، وإنه إن أمهل فإنه لا يهمل وسوف نرى سوط عذابه على هؤلاء القتلة المجرمين قريباً بإذن الله، وما ينتظرهم في الآخرة أشد وأنكى بإذن الله".

وأوضح بديع أن "حقيقة الأمر التى غفل عنها البعض وانحاز بل وحرص على الانقلاب العسكري أنه ليس استبعاد لحكم الرئيس مرسي (الرئيس المعزول محمد مرسي) ولكنه سيطرة للعسكريين على السلطة وإقحام الجيش في السياسة وإقامة دولة عسكرية ديكتاتورية بوليسية، والإطاحة بالحريات والديمقراطية وحقوق الإنسان وتداول السلطة".

وتحدث بديع عن احداث فض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر قائلا إن " المصيبة الكبرى أن قوات الانقلابيين والشرطة دورهما الوطنى هو حماية الوطن والمواطنين من كل عدوان يقع عليهما، فإذا بهما يعتديان على قطاع كبير من الشعب عدواناً أبشع من كل ما تعرض له الشعب المصري من عدوان على يد أعدى أعدائه".

وأضاف أنها "جريمة تدخل في عداد جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية فلقد تم قتل ما يزيد على ألفى مواطن خلال نصف يوم وإصابة عشرة آلاف آخرين إضافة إلى آلاف المعتقلين".

وتشهد مصر تظاهرات غاضبة منذ الاربعاء الماضي وعقب قيام الشرطة بفض اعتصامي مؤيدي مرسي بميداني رابعة العدوية ونهضة مصر.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع حصيلة عملية فض اعتصامات مؤيدي مرسي في القاهرة وما تبعها من مواجهات في عدة محافظات إلى 525  قتيلا و3717 صابا.

وعلى الجانب الآخر، قال يوسف طلعت، عضو "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد لمرسي"، في تصريحات صحفية، إن لديهم احصائية بـ 2600 قتيل و7000 جريح جرى توثيقها في عملية فض اعتصام "رابعة العدوية"، مضيفا أن هناك أعدادا أخرى من القتلى لم يتم توثيقهم.. ولم يتسن التأكد من هذا الرقم من مصدر مستقل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان