رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

صلاح سلطان: الأمن أحرق عددا من المصابين أحياء

صلاح سلطان: الأمن أحرق عددا من المصابين أحياء

مصر العربية 15 أغسطس 2013 19:58

قال الدكتور صلاح سلطان -القيادي بتحالف دعم الشرعية ورفض الانقلاب- إن الهجوم علي ميدان رابعة العدوية بدأ الساعة السابعة صباح الأربعاء مستهدفاً المعتصمين والمسعفين الذين حاولوا إنقاذ المصابين خارج المستشفي الميداني.

وأوضح أنه تم إطلاق رصاص من مروحية تابعة للشرطة، مشيرا إلى أن الأمن أحرق عددا من المصابين أحياء خلال اقتحامه لمستشفى رابعة العدوية.

وأضاف في اتصال هاتفي بقناة الجزيرة مباشر مصر منذ قليل، أنه شاهد قناصة فوق عمارة 3 من عمارات الجيش باتجاه الحرس الجمهوري، موضحاً أن العمارة لا يدخلها أحد بدون إذن الجيش، مشيراً الي أن ما حدث مجزرة وجريمة يجب أن ينتفض لها العالم بأسره، مؤكدا أن السلطات مارست نوعاً من الكذب الرديء.

وأشار إلي أنه تم حرق الخيام والجثث من خلال القاء قنابل حارقة ولم يستطع الشباب رفع كل الجرحي والقتلي بسبب اشتعال النيران، موضحاً أن قوات الأمن حرصت علي قتل كل صاحب كاميرا، متسائلاً عن أسباب عدم بث الفضائيات من الميدان لتصوير السلاح المزعوم مع المعتصمين قبل وأثناء وبعد المجزرة، معتبراً أن ذلك محاولة لإخفاء الجرائم البشعة.

ولفت إلي أن الكيان الصهيوني لم يفعل كل ذلك وبهذه البشاعة مع الفلسطينيين حيث تم حرق الجثث ولم يتم الحصول عليها سوي متفحمة، موضحاً أن بعض الشباب حملوا بعض الجثث تحت القصف مما أدي إلي سقوط عدد منهم.

وأضاف أنه تم حرق قاعة 3 بمسجد رابعة العدوية وهو المكان الذي احتوي علي أكبر عدد من الجثث متسائلاً لما تم حرق المسجد بما فيه من مصاحف وقتلي بعد خروج المعتصمين منه، موضحاً أن الشيخ محمد حسان أبلغ السيسي أن بوسعه ارسال من يفتش عن اسلحة برابعة دون استجابة، مؤكدا أنه تم الاستعانة بآلاف المسجلين خطر لفض الاعتصامين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان