رئيس التحرير: عادل صبري 04:25 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

استياء بين قيادات اليسار من تعليق أوباما على أحداث فض الاعتصام

استياء بين قيادات اليسار من تعليق أوباما على أحداث فض الاعتصام

كتبت- سارة على 15 أغسطس 2013 17:58

أثار البيان الصوتى للرئيس بارك أوباما، الذى علق من خلاله على أحداث فض اعتصامى رابعة والنهضة، وفرض حالة الطوارئ استياء كبيرا بين عدد كبير من قوى اليسار.

وقال المهندس أحمد بهاء شعبان ، وكيل مؤسسى الحزب الاشتراكى المصرى: إن حديث أوباما كان يصب فى مصلحة جماعة الإخوان المسلمين ، التى قدمت من جانبها كل فروض الطاعة والولاء للإدارة الامريكية ، التى من بينها حماية المصالح الأمريكية فى المنطقة ، والحفاظ على أمن اسرائيل ، والإبقاء على اتفاقية كامب ديفيد .

وأشار شعبان إلى أن حديثه حول إيقاف مناورات النجم الساطع التى كان من المقرر عقدها الشهر المقبل بين البلدين ، ما هو إلا شكل من أشكال الضغط على السلطة المصرية من أجل عودة جماعة الإخوان المسلمين إلى صلب العملية السياسية الجديدة ، بعد ما قام الشعب المصرى بالإطاحة بهم يوم 30 يونيو .

كما رأى فى إشارة أوباما خلال حديثه عن حرق الكنائس فى مصر ، أنه تحدث بشكل عام دون أن يشير الى من يقوم بعمليات الحرق والعنف .

وأكد شعبان على أن الإدارة الأمريكية سوف تخسر خسارة كبيرة لمساندتها لجماعة الإخوان ، وستزيد من كراهية الشعب المصرى لها ، لأن الشعب يكره الاخوان ويكره كل من يحاول أن يساندهم .

وتابع : "فى النهاية الإدارة الامريكية كانت دائماً تعمل على دعم الأنظمة الدكتاتورية فى العالم ، ودعمت فى مصر نظام مبارك ومن بعده نظام مرسى ، والشعب ثار ضد هذين النظامين وعمل على الإطاحة بهما وسوف يثور على أمريكا وعلى كل من يحاول أن يدافع أو يساند جماعة الإخوان المسلمين" .

من جانبه، رأى طلعت فهمى ، الأمين العام لحزب التحالف الشعبى الاشتراكى ، أن أوباما يحاول خلال كلمته أن يؤكد على أن ما يحدث فى مصر ما هو إلا انقلاب عسكرى على السلطة أدى إلى خلق صراع بين الفصائل السياسية، مشيراً إلى أنه تغاضى بشكل كبير عن أعمال العنف والجرائم التى يمارسها جماعات الاخوان ضد الشعب المصرى وضد الممتلكات العامة والخاصة وضد الدولة .

كما أكد فهمى على أن حديث أوباما أكد بشكل كبير على مساندة الإدارة الأمريكية لنظام جماعة الإخوان فى مصر ، وهذا ما سيزيد من من كراهية الشعب المصرى للإدارة الأمريكية .

فيما رأى محمد سامى ، رئيس حزب الكرامة ، أن حديث اوباما لم يأت بالجديد ، وأن حديثه حول إيقاف مناورات النجم الساطع تصب فى صالح مصر ، لأن الجيش ليس فى حاجة لمثل تلك المناورات على حد تعبير المتخصصين العسكريين .

 وعلق كمال خليل ، المناضل اليسارى والقيادى بحزب العمال والفلاحين ، قائلاً : " لن يحكمنا البيت الأبيض ، و لن يحكمنا الاستعمار".

 

 

وأكد خليل عبر حسابه الخاص على موقع التواصل " فيس بوك " على أن  "توحد قوى الارهاب مع قوى التدخل الخارجى سوف يوحد صفوف الثوار لأن ساعتها ستكون الأمور واضحة " ، وأضاف قائلاً "ساعتها سيكون أمامك خياران لا ثالث لهما ، إما ان تنحاز إلى جبهة الإرهابيين والمستعمرين وإما ان تنحاز لجماهير شعبك ".

كما أكد خليل على أنه فى القريب العاجل سوف يساهم أوباما بقراراته البائسه فى توحيد صفوف الثوار.

واختتم كلمته قائلاً "معا من أجل جبهة موحدة ضد الإخوان والأمريكان ضد الإرهابيين والمستعمرين ".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان