رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مصر القوية: "النواب" يصنع على أعين رجال السلطة

مصر القوية: النواب يصنع على أعين رجال السلطة

الحياة السياسية

عبد المنعم ابو الفتوح

أكد أنه سيكون ممثلا للنظام

مصر القوية: "النواب" يصنع على أعين رجال السلطة

أحلام حسنين 17 أكتوبر 2015 17:37

جدد حزب مصر القوية، تأكيده على مقاطعة انتخابات مجلس النواب، المقرر إجراء المرحلة الأولى منها غدا الأحد ولمدة يومين في 14 محافظة، مؤكدا أن مجلس النواب يُصنع على أعين رجال السلطة وسيكون تابعا للنظام لا ممثلا للشعب ومعبرا عنه. 


ووجه حزب مصر القوية، رسالة للناخبين، مساء اليوم السبت، قال فيها : " إن الهدف المعلن من مجلس النواب المقبل و الذي لا تستحي السلطة من تسويقه والترتيب له من خلال إعلامها هو أن يكون داعم للرئيس واختياراته وسلطويته".

 

وأضافت الرسالة، أن  هناك ترتيب لأن يكون المجلس تابع بشكل مطلق للأجهزة الأمنية، حتى لا يمكن للشعب أن يراقب السلطة وأفرادها ومؤسساتها، ولا أن يراجع إنفاق ماله العام وأين يوضع وكيف يصرف، ولا أن يفرض قوانينه التي تؤصل لحريته وتأخذ على يد الفأسد والظالم.

 

وشدد أن استعادة نظام مبارك من سياسات وأساليب وأشخاص يمثل خطرا على مستقبل مصر وأمنها، وأن الخطر الأكبر على أمن مصر القومي متمثل في غياب الديمقراطية والعدالة، وأن القمع والقهر هما الداعمان الأكبر للإرهاب.

 

وأشار الحزب إلى أنه أعلن سابقا وقت الانتخابات الرئاسية، رفضه المشاركة في عملية سياسية شكلية وغير جادة في ظل أجواء غير ديمقراطية وانحياز سافر من أجهزة الدولة لمرشحها، و مرت شهور طوال على مثل هذا الموقف وأُجلت الانتخابات البرلمانية أكثر من مرة، ولم تتغير الأجواء السياسية بل تزداد الأمور سوء.

 

وأكمل:" لذا لم تستجد في المشهد أمور تستدعي أن يتغير موقفنا السياسي المقاطع لمثل هذه العملية الانتخابية الشكلية من جهة ولم تقدم السلطة أي بادرة إرادة لإقامة مسار ديمقراطي حقيقي من جهة أخرى". 

 

وذكر أن من الأسباب التي دفعته للمقاطعة، تعظيم نسبة التمثيل الفردي في مجلس النواب؛ بما ييسر السبل لغلبة المال السياسي والعصبيات ودوائر النفوذ، وبما يفتت البرلمان بشكل يجعله أقرب لفسيفاء مشوهة لا وزن لها ولا اعتبار أمام سلطة تنفيذية متغولة، وكذلك استمرار  ما وصفه بأجواء القمع والتنكيل والاستخفاف بالقانون وبكرامة الإنسان من قبل الأجهزة الأمنية.

 

 

اقرأ أيضًا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان