رئيس التحرير: عادل صبري 08:56 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"ديبكا": السيسي رفض الرد على اتصال من أوباما أمس

كشف عن علاقته الغامضة مع الأمير بندر وبوتين..

"ديبكا": السيسي رفض الرد على اتصال من أوباما أمس

معتز بالله محمد 15 أغسطس 2013 15:36

كشف موقع " ديبكا" الإسرائيلي نقلا عن مصادر استخبارية، أن وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي رفض الرد على اتصال هاتفي من الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الأربعاء بعد البدء في فض الاعتصامات المؤيدة للرئيس المعزول مرسي بالقوة.

وقال الموقع إن هذه المكالمة أشبه ما تكون بالاتصال الذي أجراه أوباما في الأسبوع الأول من فبراير 2011 بالرئيس المخلوع حسني مبارك، والذي طلب فيه وقف الممارسات القمعية التي تقوم بها قوات الأمن المصرية ضد المتظاهرين بشكل فوري وضرورة تخلي مبارك عن الحكم، ويضيف أن مبارك طالب وقتها أوباما بإمهاله بضعة أيام لتفريق المظاهرات، وإعادة فرض النظام في ربوع البلاد، لكنه رفض وأوضح لمبارك أنه يتعين عليه إخلاء منصبه، وهو ما حدث لاحقا في 11 فبراير 2011 عندما تنحى مبارك على حد تعبير الموقع الإسرائيلي المتخصص في التحليلات الأمنية.

ويتابع" ديبكا" القريب من الموساد الإسرائيلي:" كلام من هذا النوع أراد أوباما أن يقوله للجنرال السيسي يوم الأربعاء، لكن السيسي الذي فهم ذلك رفض الرد على المكالمة".

ومضى الموقع يقول نقلا أيضا عما قال إنها مصادره في واشنطن والقاهرة أن المصريين كانوا "مهذبين" وقالوا للامريكان إن هناك رئيسا مؤقتا اسمه عدلي منصور، سيكونون سعداء إذا ما حولوا مكالمة أوباما إليه، لكن البيت الأبيض رد بأنه غير مهتم بالحديث مع منصور.

واعتبر الموقع أن السيسي تعلم من جميع الأخطاء التي وقع بها مبارك منذ عامين ونصف، وأنه مصمم على عدم السماح للإدارة الأمريكية بالتدخل أكثر بما يجري في مصر، لاسيما في خطواته ضد الإخوان المسلمين.

ورأى أن هذا الموقف، إضافة إلى الإدانة الدولية للمجازر التي ارتكبت ضد المعتصمين، سوف يخلقان ثلاث ظواهر ستفاقم من خطورة الوضع، أولا مواصلة الإخوان المسلمين احتجاجاتهم ضد الجيش على أمل أن يزيد الضغط الأمريكي على السيسي.

وثانيا، سوف يدلي السيسي بأوامره للجيش بزيادة وتعجيل عملياته ضد الإخوان، وثالثا، زيادة دعم دول الخليج وعلى رأسها السعودية للسيسي وعملياته ضد الإخوان، ليتسع بذلك الصدع الذي حدث بين تلك الدول والإدارة الأمريكية.

وقال "ديبكا" إنه في الوقت الذي رفض فيه السيسي مكالمة أوباما كان يجري اتصالا مع رئيس المخابرات السعودية الأمير بندر بن سلطان في الرياض.

 وأكدت المصادر الإسرائيلية أنه وبعد وقت من زيارة بندر المفاجئة لموسكو في 31-7-2013 ولقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي استغرق أربع ساعات، استدعى البيت الأبيض الأمير بندر وطلبه منه الحضور على وجه السرعة لواشنطن، للقاء الرئيس أوباما، لكن بندر لم يرد على الطلب الأمريكي حتى اليوم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان