رئيس التحرير: عادل صبري 02:52 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مستشارة الأسد: التواصل مع مصر لم يتوقف يومًا.. وسقوط مرسي كان مهمًا

مستشارة الأسد: التواصل مع مصر لم يتوقف يومًا.. وسقوط مرسي كان مهمًا

الحياة السياسية

الرئيس السوري بشار الأسد

مستشارة الأسد: التواصل مع مصر لم يتوقف يومًا.. وسقوط مرسي كان مهمًا

وكالات 15 أكتوبر 2015 20:00

اتهمت بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد الغرب بشن حملات إعلامية مشوهة ضد بلادها، داعية الدول التي وصفتها بـ"المحبة للسلام" إلى الوقوف بجانب سوريا مثلما فعلت روسيا والصين.

 

ونقلت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، عن بثينة شعبان قولها في ندوة بمركز الدراسات الدولية بالوكالة، الخميس: "الولايات المتحدة والغرب عموما يستخدمون الإرهاب كوسيلة من أجل تحقيق مخططاتهم السياسية في تقسيم بلداننا، بينما تساند روسيا الحكومة السورية والجيش السوري في محاربة الإرهاب فعلا وليس قولاً فقط".

 

وأعربت مستشارة الأسد عن شكرها لـ"تأييد مصر للقدوم الروسي إلى سوريا"، مؤكِّدةً أنَّه أمر هام بالنسبة لبلادها، مضيفةً: "بفضل دعم هذه الدول وصمود الشعب السوري والجيش السوري لم يتمكن الغرب من تحقيق أهدافه في سوريا".

 

وشدَّدت على العلاقات التاريخية بين مصر وسوريا، قائلةً: "لا حرب بدون مصر ولا سلام بدون سوريا، وسقوط الرئيس الأسبق محمد مرسي وقدوم الرئيس عبد الفتاح السيسي كان مهما جدًا لسوريا وللمنطقة وللعالم وكان أهم انتكاسة أصيبت بها حكومة أردوغان التي كانت على تنسيق عال مع الإخوان المسلمين في مصر".

 

وأضافت: "البعض في مصر يقول إن موقف مرسي من سوريا بدعوته إلى قطع العلاقات مع سوريا عجَّل بسقوطه لأنَّ الشعب المصري والسوري بينهما علاقات وثيقة تاريخيًّا، العلاقات بين المؤسسات السورية والمصرية كاملة ولم تنقطع يومًا، فالتواصل بين النقابات المهنية والأدباء والمثقفين والعلماء والفنانين والجامعات مستمر، فالشعبان السوري والمصري لا يمكن الفصل بينهما".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان