رئيس التحرير: عادل صبري 02:47 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو | في الأميرية والزيتون.. "شخلل" تترشح للبرلمان "حتى لو كنت مجرم"

بالفيديو | في الأميرية والزيتون.. شخلل تترشح للبرلمان حتى لو كنت مجرم

الحياة السياسية

محمد رمضان - مقيم الدعوى ضد "مرشحي الجنايات" بالأميرية والزيتون

9 مرشحين صدرت بحقهم أحكام قضائية

بالفيديو | في الأميرية والزيتون.. "شخلل" تترشح للبرلمان "حتى لو كنت مجرم"

عبدالغنى دياب 15 أكتوبر 2015 12:06

أدرجت أسماؤهم التسعة ضمن 43 مرشحا عن دائرة الأميرية والزيتون بالقاهرة، وهو ما يعني اكتمال أوراقهم وخلوها من أي موانع قانونية، لكن المفاجأة أن 5 منهم صدر بحقهم أحكام جنائية، بعضها فى قضايا فساد، وأخرى في جرائم تزوير، ومخالفات أخرى تمنع من الترشح للبرلمان.

الواقعة كشف عنها المحامي محمد رمضان، بعدما تقدم أحد مواطني الأميرية بطلب إلى مكتبه لرفع دعاوى قضائية ضد المرشحين التسعة، لمنعهم من الوصول لكرسي المجلس الموقر.

 

يقول رمضان لـ"مصر العربية" إن اللافت للنظر في أمر المرشحين هو حصولهم على صحيفة حالة جنائية (فيش وتشبيه) من قبل وزارة الداخلية، والتي قدمت للجنة العليا للانتخابات، موضح فيها أن تاريخهم لا يشوبة أي شائبة جنائية، على عكس ما هو صادر من نفس الوزراة بأحكام تخص كلا منهم.

 

يعني ذلك، بحسب رمضان، أن المرشحين نجحوا في تزوير هذه الصحائف، من خلال أقسام الشرطة، وأن مختص المراجعة فى اللجنة العليا للانتخابات لم يعر الموضع اهتماما.

 

أولى الحالات التي يسردها رمضان، من مرشحي دائرة الأميرية والزيتون، هو زكريا سيد زكريا، الشهير بزيكو (رقم 3 في كشوف المرشحين - رمز الأسد)، الذي صدر بحقه، بحسب المستندات التي قدمها لـ مصر العربية، حكما قضائيا بالسجن لمدة سنة بعد تعديه على قطعة أرض ملك الهيئة العامة للآثار.

 

 

وبتقديمه هذه المستندات للجنة العليا للانتخابات البرلمانية، تلقى ردا مفاده: "لسنا جهة طعن، عليك الذهاب لمحكمة القضاء الإداري"، وبالفعل تقدم بدعاوى أمام مجلس الدولة، وحددت المحكمة 19 سبتمبر الماضي للعرض، وهنا كانت المفاجأة.

 

وفق رواية رمضان، حضر زكريا سيد للمحكمة ومعه عدد من البلطجية وأحد الضباط في جهاز الأمن الوطني، وكانت المحكمة قد استمعت في جلستها الأولى لمرافعته فى قضية المرشح سامح السيد وهو أحد المرشحين التسعة، وأثناء انتظاره للجلسة الثانية هدده زكريا قائلا: "لو قدمت الأوراق للمحكمة هيكون آخر يوم ليك في الدنيا".

 

ويضيف رمضان: "قال لي: عليا الطلاق ما هحلك، ولو قدمت المستندات دي مش هتعيش تاني، ولما انتهى هذا الحوار بيننا أشار له أحد أتباعه بأن موعد الرول انتهى وأن المحكمة أحالت القضية الخاصة به لهيئة المفوضين، وهنا بدأت مرحلة المساومات المالية مقابل الحصول على أرقام المحاضر ومنطوق الحكم الخاص به والتنازل عن الدعوى".

 

يشير رمضان إلى هذه اللقاءات سجلتها كاميرا المحكمة، وأن موكله لا تربطه أي صله بالمرشحين التسعة.

 

ويتابع: "واصل المرشح تهديداته، وهو ما دفعني لاتخاذ إجراء قانوني ضده، وبالطبع لم يحضر الجلسة التي حددتها المحكمة، فتأجلت القضية التي حملت رقم 78488 لسنة 69 قضائية، ليوم 29 ديسمبر المقبل، وهو ما يعني أن الانتخابات ستكون قد انتهت".

 

 لو وصل أحد المرشحين التسعة لمجلس النواب فلن يستطيع أحد ملاحقتهم قضائيا "ﻷنه سيتمتع بالحصانة وقتها، ويلزم لرفعها موافقة ثلثي أعضاء المجلس" حسب قول رمضان.

 

الحالة الثانية للقبطان محمو جبر،  الذي حصل على رقم 28 في كشوف ناخبي الدائرة، ورمزه القلم.

 

يقول رمضان إن التوصيف الوظيفي لجبر في الانتخابات البرلمانية السابقة، التي تم تأجيلها بحكم المحكمة الدستورية العليا في فبراير الماضي، هو رئيس مجلس إدارة جريدة الأحرار، رغم أن الجريدة شنت ضده حملة صحفية فى 2014 ونشرت أحكاما جنائية بحقه، وصدرت بلاغا للنائب العام ضده في عنوانها الرئيسي.

 

 

ويشير رمضان إلى أنه تقدم بدعوى قضائية ضد ترشح محمود جبر حملت رقم  78490 لسنة 69قضائى، موضحا أن توصيفه الوظيفي في انتخابات 2015 هو "ضابط في القوات البحرية".

 

الحالة الثالثة لمرشح يدعى أشرف بسادة، عن حزب المحافظين، وحصل على رمز السحابة في الانتخابات الحالية بالدائرة، وصدر بحقه حكما قضائيا بالسجن سنة في قضية استيلاء وتزوير في محررات رسمية، وغرامة 100 ألف جنيه.

 

وبحسب الدعوى المرفوعة ضده برقم 78485 فإن المرشح أقدم على أعمال منافية لشروط الترشح.

 

 

 

المرشح الرابع هو سيد رمضان، وصدر ضده أحكام قضائية منها حكم بالسجن ستة أشهر، وآخر بالسجن أسبوعين.

 

وطالب المحامى فى طعنه المقدم أمام القضاء الإداري (رقم 78489) باستبعاد المرشح سيد رمضان من السباق الانتخابي.

 

 

وقدم محمد رمضان دعوى للقضاء الإداري ضد خمسة مرشحين آخرين لانتمائهم للحزب الوطني المنحل، حملت رقم 78486 وهم: "عصام هندي، ومصطفى السيد عبدالنبي، وعبدالغني إبراهيم، وشعبان حسان محمد عمر، سامح رمضان.

 

 

الأخير سامح رمضان،  يحمل الطعن على ترشحه رقم 78487، وقصته أكبر من انتمائه للحزب الوطني المنحل، فالرجل صدر بحقه أحكام قضائية، وكان مديرا لمكتب زكريا عزمي، رئيس ديوان رئيس الجمهورية في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان