رئيس التحرير: عادل صبري 06:56 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

٤٤ نائبا بريطانيا يوقعون عريضة ترفض زيارة السيسي للندن

٤٤ نائبا بريطانيا يوقعون عريضة ترفض زيارة السيسي للندن

الحياة السياسية

الرئيس عبد الفتاح السيسي - أرشيفية

برعاية رئيس حزب العمال

٤٤ نائبا بريطانيا يوقعون عريضة ترفض زيارة السيسي للندن

محمد عبد المنعم 14 أكتوبر 2015 11:29

تقدم عدد من نواب البرلمان البريطاني بعريضة احتجاج على دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى بريطانيا، المقررة في الشهر المقبل.

 

 العريضة التي نشرها موقع "رسالة الإخوان" برعاية كل من زعيم حزب العمال جيرمي كوربين وجون ماكدونال ومارك دوركان وجوناثان إدواردز ومارتن دي، ووقع عليها حتى اليوم الأربعاء 44 نائبا، يمثلون الأحزاب المعارضة، حزب العمال والليببراليين الديمقراطيين والحزب الوطني الأسكتلندي.

 

وجاء في العريضة: "إن هذا البرلمان يشعر بالفزع لدعوة رئيس الوزراء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لزيارة المملكة المتحدة؛ لأنه لاحظ أن السيسي عندما كان عضوا في المجلس العسكري الأعلى للقوات المسلحة دعم حل البرلمان المصري عام 2012، وأطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي بانقلاب في عام 2013م، ويلفت هذا البرلمان الانتباه إلى أن مرسي هو واحد من مئات المعارضين للرئيس السيسي، الذين حكم عليهم بالإعدام في محاكمات ترى منظمات حقوق الإنسان الدولية أنها غير عادلة".

 

وتضيف العريضة: "يعتقد هذا البرلمان أن مد اليد وتوجيه دعوة رسمية للرئيس السيسي ترسل رسالة خاطئة للنظام المصري، بأن هذه الانتهاكات سيتم التسامح معها مع الحكومة، ويعبر هذا البرلمان عن قلقه من استمرار الحكومة إصدار رخص لتصدير المعدات العسكرية والأمنية إلى مصر،

 

ودعا النواب النواب الموقعين على العريضة رئيس الوزراء البريطاني إلى إلغاء الدعوة، وممارسة الضغوط على الحكومة المصرية لاتخاذ الخطوات التي تظهر فيها التزامها بالحرية الديمقراطية وحقوق الإنسان، بما فيها إلغاء أحكام الإعدام، والتوقف عن إصدار رخص تصدير السلاح للقوات المسلحة وقوات الأمن المصري.

 

ومن بين الموقعين على العريضة كل من: تسمينا أحمد شيخ (الحزب الوطني الأسكتلندي)، وديفيد أندرسون (حزب العمال)، ومهيري بلاك (الحزب الوطني الأسكتلندي) وتوم بريك (الليبراليين الديمقراطيين)، وروني كامبل (حزب العمال)، وسارة تشامبيون (حزب العمال)، ودوغلاس تشامبان (الحزب الوطني الأسكتلندي)، ومارتن دي (الحزب الوطني الأسكتلندي)، وستيوارت دونالدسون (الحزب الوطني الأسكتلندي)، ومارك دوركان (الاشتراكيين الديمقراطيين- حزب العمال)، وجوناثان إدواردز (بليد كامرو)، وبول فلين (حزب العمال)، وفيكي فوكسكروفت (حزب العمال)، وماري غليندون (حزب العمال)، وروجر غادسيف (حزب العمال)، وباتريك غرادي (الحزب الوطني الأسكتلندي)، ولويس هيغ (حزب العمال)، وهاري هارفام (حزب العمال)، وهيلين هيز (حزب العمال)، وجيرالد كوفمان (حزب العمال)، وكير كالوم (الحزب الوطني الأسكتلندي)، وكريس لو (الحزب الوطني الأسكتلندي)، وكارولين لوكاس (حزب الخضر)، وأنغاس ماكنيل (الحزب الوطني الأسكتلندي)، وراشل ماسكيل (حزب العمال)، وسيتوارت ماكدونال (الحزب الوطني الأسكتلندي)، وجون ماكدونال (حزب العمال).

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان