رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الإصلاح والنهضة يهدد بمقاضاة "لا للأحزاب الدينية"

الإصلاح والنهضة يهدد بمقاضاة  لا للأحزاب الدينية

الحياة السياسية

هشام عبد العزيز رئيس حزب الاصلاح والنهضة

الإصلاح والنهضة يهدد بمقاضاة "لا للأحزاب الدينية"

أحلام حسنين 13 أكتوبر 2015 19:43

هدد هشام عبد العزيز، رئيس حزب الإصلاح والنهضة، بمقاضاة وسائل الإعلام وكل من يسعى لتشويه الحزب بإدعاء أنه ذو مرجعية دينية، مستنكرا وضع اسم الحزب في القائمة السوداء التي أعلنت عنها حملة  "لا للأحزاب الدينية " خلال مؤتمر صحفي، الأحد الماضي، باعتباره حزب ذو مرجعية دينية ومخالف للدستور.



وقال عبد العزيز لـ " مصر العربية "،  إن حملة "لا للأحزاب الدينية " أدركت خطأها ولكن الاعتذار بالشكل الذي قدمته ليس كافيا وعليها أن تنظم مؤتمرا صحفيا تعتذر فيه رسميا بشكل يتناسب مع حجم الآثار السلبية التي تسببت فيها الحملة، مشددا أنه سيقاضي وسائل الإعلام التي لم تقدم اعتذارا عما نشرته عن الحزب نقلا عن الحملة دون دليل وسيطالبها بتعويضات مالية كبيرة.

 

كما طالب بعقد مناظرة مع حملة "لا للأحزاب الدينية " وكل من يدعي بأن الحزب ذو مرجعية دينية، مؤكدا أنه منذ نشأته وهو يدعو لدولة مدنية ويهاجم خلط الدين بالسياسة وألف في ذلك كتب تدعو لإسقاط نظرية الإسلام السياسي.

 

ولفت إلى أنهم يتعرضون لحملة تشويه من قبل جماعة الإخوان المسلمين وحزب النور بسبب هذه الخصومة والعداء، وذلك بالترويج بأن الحزب إسلامي ذو مرجعية دينية، منوها إلى أن هناك خلط بين حزب الإصلاح والنهضة وحزب الإصلاح السلفي.

 

فيما أوضح حسين حسن، المقرر القانوني لحملة "لا للأحزاب الدينية"، أن اسم حزب الإصلاح والنهضة ورد بالخطأ في القائمة السوداء التي أعلنت عنها الحملة خلال المؤتمر الصحفي، ولكنه لم يرد في البلاغات التي تقدمت بها للجنة شؤون الأحزاب، معربا عن اعتذاره للحزب عن هذا الخطأ.

 

ولفت حسن، إلى أن الخطأ جاء نتيجة تشابه الأسماء  بين "الإصلاح والنهضة " و" الإصلاح السلفي"، لذا وجب عليها التصحيح والاعتذار عبر بيان رسمي، ولكنها لن تقيم مؤتمرات صحفية أو غير ذلك للاعتذار ثانية.

 


اقرأ أيضا

"لا للأحزاب الدينية" عمر هاشم يتسخدم العمامة لتأييد"في حب مصر"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان