رئيس التحرير: عادل صبري 06:23 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أزمة "الدستور" تشعل "حرب محاضر" في قصر النيل

أزمة الدستور تشعل حرب محاضر في قصر النيل

الحياة السياسية

قسم شرطة قصر النيل - أرشيفية

أزمة "الدستور" تشعل "حرب محاضر" في قصر النيل

13 أكتوبر 2015 14:24

ألقت قوات الأمن القبض على محمد بسيوني، المدير الإداري لجريدة الدستور، صباح اليوم الثلاثاء، بدعوى تعديه بالضرب على ياسمين فواز، عضو نقابة الصحفيين.


وقالت ياسمين فواز، في تصريح لـ "مصر العربية"، إن بداية الواقعة تعود إلى شطب المدير الإداري لاسمها من كشف توقيع الحضور  والانصراف بالجريدة بهدف دفع الكثير من الصحفيين إلى ترك أعمالهم، وهو ما اعتبرته "فصلا غير معلن".

 

وأضافت عضو نقابة الصحفيين أنها فوجئت بالخصم من راتبها، وأنها تعرضت للضرب من قبل "بسيوني" عندما حاولت الاستفسار عن أسباب ذلك.

 

وتابعت فواز: "في اليوم التالي من الحادثة، فوجئت ببسيوني في انتظاري خارج موقع الجريدة، وتعدى علي بالضرب وأصابني في كتفي الأيسر، وعندما واجهته داخل الموقع لم ينكر فعلته، وطلبت قوات الأمن لاتخاذ اللازم ضده".

 

وأشارت عضو نقابة الصحفيين إلى تعرضها إلى تهديدات للتنازل عن محضر حررته ضد المدير الإداري بقسم شرطة قصر النيل، وأنه توعدها واثنين من زملائها وحرر محضرا ضدها بذات القسم.

 

وأضافت فواز أن إدارة الجريدة تتخذ إجراءات وصفتها بالتعسفية تجاه الزملاء المعينين، وذلك عبر تخفيض رواتبهم بما لا يزيد على 350 جنيها فقط "في مخالفة صريحة للعقود الموحدة التي أقرتها نقابة الصحفيين" حسب قولها.

 

وشهد مقر "الدستور" بجاردن سيتي، حالة من القلق بعد اقتحامه من قبل قوة أمنية مكونة من 6 أفراد يقودها الرائد محمد الحسيني، عقب ورود بلاغ من الصحفية المعتدى عليها.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان