رئيس التحرير: عادل صبري 09:40 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مركز القاهرة يناشد السيسي الإفراج عن المحكوم عليهم بقانون التظاهر

مركز القاهرة يناشد السيسي الإفراج عن المحكوم عليهم بقانون التظاهر

الحياة السياسية

بهي الدين حسن - مدير مركز القاهرة لحقوق الإنسان

مركز القاهرة يناشد السيسي الإفراج عن المحكوم عليهم بقانون التظاهر

نادية أبوالعينين 13 أكتوبر 2015 13:24

ناشد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بإصدار عفو عن كل المحكوم عليهم والمحبوسين وفقا لقانون التظاهر والصحفيين، وكذلك المحكوم عليهم فى قضية المنظمات الحقوقية الدولية من المصريين والأمريكيين والألمان وغيرهم.


وقال البيان، الصادر اليوم الثلاثاء، إن هذا العفو ليس فقط أسوة بالصادر في 23 سبتمبر والإفراج عن 100 من المحبوسين في قضايا التظاهر، لكنه أيضا أسوة بالعفو الصادر من المجلس العسكري في 2011 بالإفراج عن جهاديين صدر بحق بعضهم أحكامًا قضائية وتمت إدانتهم وسجنهم، وقد يكون بعضهم قد التحق –بعد الإفراج عنهم– مرة أخرى بمنظمات جهادية في سيناء وغيرها

 

ووصف المركز قرار العفو بالإجراء غير الكافي، "لأنه وإن ساهم في رفع الظلم عن 100 شخص، إلا أنه لم يعالج الخلل في نظام العدالة المصري، الذي أدي إلى سجن الآلاف".

 

وأكد المركز أن العفو عن المسجونين السياسين هو السمة الأساسية في الانتقال من حقبة سياسية إلى أخرى، وهو ما حدث عقب ثورة 23 يوليو، وكذلك عفو أنور السادات عن عدد من سجناء الرأي والمساجين السياسيين حين تولى الحكم في 1970، وهكذا فعل الرئيس الأسبق حسني مبارك حين تولى الحكم في عام 1981

 

وأوضح أن المجلس الأعلي للقوات المسلحة حين تولى إدارة شئون البلاد في 2011 أفرج عن عدد من الجهاديين المتهمين في قضايا جنائية/ والأمر نفسه قام به الرئيس السابق محمد مرسي حين تولى الحكم في عام 2012 إلا أن العفو عن سجناء رأي وسياسيين لم يحدث حين تولى رئيس الجمهورية المؤقت المستشار عدلي منصور، وكذلك الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذى أصدر عفوًا محدودًا بعد توليه الرئاسة بعام، بينما تكتظ السجون بعشرات الألوف.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان