رئيس التحرير: عادل صبري 10:42 صباحاً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالمستندات .. فصل تعسفي لعاملين بـ"مصر الآن"

بالمستندات .. فصل تعسفي لعاملين بـمصر الآن

الحياة السياسية

صورة للقرار

بالمستندات .. فصل تعسفي لعاملين بـ"مصر الآن"

مصر العربية 10 أكتوبر 2015 18:11

كشف مصدر بقناة "مصر الآن" الناطقة بلسان جماعة الإخوان في تركيا أنَّ القناة استغنت عن عددٍ من العاملين، بينهم مدير البرامج والمحتوى، والمدير الإداري، ومدير السكرتارية والشؤون الإدارية، ومحرر أخبار وثلاثة أفراد بقسم إعداد البرامج.

 

وقال المصدر لـ"مصر العربية"، رفض ذكر أسمه، السبت، إنَّ إسلام عقل مدير المؤسسة الإعلامية الجديدة، المنتظر انطلاقها بديلةً عن قناة "مصر الآن"، هو صاحب قرار الاستغناء عن العاملين بالمخالفة لما تعهَّد به لهم في مذكرة مكتوبة بتاريخ الثلاثاء 22 سبتمبر الماضي بأنَّ العاملين مستمرون مع القناة الجديدة وتشكيل لجنة لصياغة التعاقدات الجديدة وإقرار لوائح وتشكيل لجنة فنية لاختبار وتقيم العاملين وفق أسس مهنية وعلمية.


وأشار إلى أنَّ العاملين فوجئوا باستبعادهم يوم الثالث من أكتوبر الجاري، ومخالفة إسلام عقل لما تضمَّنه اجتماعه بالعاملين، وما هو مدون بالمذكرة المنشورة بتشكيل لجنة لتقييم من هو جيد ومن هو متوسط ومن هو ضعيف ولا يستجيب لبرنامج التدريب المقرر تنفيذه.

 

ولفت المصدر إلى أنَّ عددًا من المفصولين التقوا "عقل" لمعرفة أسباب الاستغناء عنهم لكنَّه رفض الإجابة عن تساؤولاتهم أو الرد على تعهده بتشكيل لجنة فنية لتقييم العاملين، وأوضح لهم أنَّ ما تمَّ هو رؤيته كمدير للمؤسسة وله مطلق الحرية في الاستغناء عن العاملين، مبيِّنًا أنَّ التقييم تمَّ وفق معلوماته الشخصية عن كل فرد وبناءً على استمارة تقييم دوَّنها العاملون عند تقاضي راتب شهر سبتمبر الماضي.

 

والتقى المستبعدون مدير الشؤون المالية للمؤسسة الجديدة المحامي مصطفى عزب، مدير ملف مصر في المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا؛ لمناقشة المستحقات المالية وما تمَّ الاتفاق عليه في اجتماع مسبق مع مدير قناة "مصر الآن" بأن يتم صرف مرتب ثلاثة أشهر قادمة تعويضًا على الفصل التعسفي وشهرين تعويض على كل عام مضى.

 

وتابع المصدر: "رفض عزب ما قاله الزملاء وقال لهم نصًا: نحن مؤسسة ليس لها جنسية، ونحن مؤسسة خاصة لا ينطبق عليها قانون وإنَّما ينطبق عليها العُرف الإعلامي المعمول به في القنوات الفضائية ولن ننظر لمؤسسات أكبر منا مثل الجزيرة أو الأناضول أو التركية ولكن ننظر لما معمول به في قنوات مصرية مثل قناة مكملين والشرق بأن يحصل العاملون العاملين عند الإقالة على شهرين فقط عن كل عام فقط، ولا يوجد فصل تعسفي يستوجب الإخطار عنه".

 

وبيَّن المصدر: "واجه العاملون عزب بأنَّ المدير العام تعهَّد بأنَّ المؤسسة اشترت القناة بعقود العاملين والتي تعتبر سارية لعددٍ منهم منذ أغسطس الماضي، فرفض ذلك الأمر وطلب العقود من العاملين وبإيضاح أنَّ العقود شفاهيةً أكد أنَّ هذا الأمر يضيع حقوقهم ولا يوجد بنود للعقد يستند عليها ولا يوجد ما يثبت أنَّهم مستمرون في المؤسسة".

 

ولفت إلى أنَّه من الغريب أنَّ المؤسسة منحت المستبعدين شهادة خبرة تشيد بدورهم وخبرتهم خلال العام الماضي، متسائلين: "إذن لماذا استغنت القناة عنهم، ولماذا وقع عليها إسلام عقل مدير المؤسسة الجديدة بما يؤكد أنَّه لا يوجد فصل بين الاثنين وإنَّما شكل وهمي لتسريح العمالة".

 

واختتم: "تقدم عدد من العاملين السابقين بالقناة باستقالات مسببة رافضين إغلاق القناة وتسريح العاملين في مقدمتهم الإعلامي محمد ناصر وفريق برنامجه والذي انتقل لقناة مكملين الفضائية، وعدد من المذيعين، ومدير قسم الأخبار ومدير قسم الآي تي".

 

وأجرت "مصر العربية" اتصالاً بالمسؤولين عن القناة ولم تتلق ردًا من أي مسؤول حول تلك التساؤلات، خلال اليومين الماضيين.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان