رئيس التحرير: عادل صبري 08:13 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

"تمرد": استقالة البرادعي "هروب من المسؤولية"

"تمرد": استقالة البرادعي "هروب من المسؤولية"

مصر العربية: 14 أغسطس 2013 17:37

 

اعتبرت حركة تمرد الشعبية (الجهة الرئيسية الداعية لمظاهرات 30 يونيو الماضي التي أعقبها عزل الجيش للرئيس محمد مرسي) استقالة نائب الرئيس المصري للعلاقات الدولية، محمد البرادعي "في هذه اللحظات التاريخية هروبا من المسؤلية".

ورشحت حركة "تمرد" والقوى السياسية المنضوية تحت "جبهة الإنقاذ الوطني"، البرادعي في البداية لتولي منصب رئيس الحكومة، لكن ترشيحه واجه اعتراضا حادا من حزب "النور" السلفي، واستقر الأمر بعدها على توليه منصب نائب الرئيس للعلاقات الدولية.

وقالت الحركة في تعليق مقتضب على الاستقالة بصفحتها الرسمية "نعتبر استقالة الدكتور محمد البرادعي في هذه اللحظات التاريخية هروبا من المسؤولية وكنا نتمنى أن يقوم بدوره لايضاح الصورة للرأي العام العالمي، والمجتمع الدولي وشرح أن مصر تواجه ارهابا منظما خطورته كبيرة على الأمن القومي المصري".

وتقدم محمد البرادعي باستقالته من منصبه اليوم، احتجاجا على قيام قوات الشرطة بفض اعتصام مؤيدي الرئيس المقال محمد مرسي في رابعة العدوية (شرقي القاهرة) ونهضة مصر (غرب القاهرة) بالقوة.

وقال البرادعي في نص استقالته التي حصلت الأناضول على نسخة منها "كنت أري أن هناك بدائل سلمية لفض هذا الاشتباك المجتمعي وكانت هناك حلول مطروحة ومقبولة لبدايات تقودنا إلي التوافق الوطني، ولكن الأمور سارت إلي ما سارت إليه".

وأعرب البرادعي أكثر من مرة منذ توليه منصبه، عن رفضه للجوء للقوة لفض اعتصام مؤيدي مرسي، وتبنى أكثر من مرة الدعوة لحل سلمي للأزمة، محذرا من أن اللجوء للعنف سيتيح للمتطرفين اللجوء للعنف بشكل أكبر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان