رئيس التحرير: عادل صبري 02:34 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"الاشتراكيين الثوريين": ما يحدث بروفة دموية على طريق تصفية الثورة

الاشتراكيين الثوريين: ما يحدث بروفة دموية على طريق تصفية الثورة

الحياة السياسية

احداث رابعة

"الاشتراكيين الثوريين": ما يحدث بروفة دموية على طريق تصفية الثورة

عبدالرحمن المقداد 14 أغسطس 2013 15:55

أدانت حركة الاشتراكيين الثوريين اليوم، ما أسمته الفض الدموي لاعتصامات رابعة والنهضة، واصفة ما حدث بأنه بروفة دموية على طريق تصفية الثورة.

وأصدرت الحركة بيانا جاء فيه إنه لا يمكن اعتبار الفض الدموي لاعتصامات النهضة ورابعة العدوية سوى مذابح مدبرة لا تستهدف فقط تصفية الإخوان المسلمين بل جزء من مخطط لتصفية الثورة المصرية وإعادة نظام مبارك ودولته البوليسية العسكرية.

وأكدوا على أنهم لم يدافعوا يوماً عن نظام مرسي والإخوان وكانوا دائماً في مقدمة صفوف المعارضة، مشيرا إلى أنه ينبغي وضع ما يحدث اليوم في سياقه، سياق فض العسكر للإضرابات العمالية وتعيين محافظين غالبيتهم من الفلول ولواءات الجيش والشرطة، وسياسات حكومة رجال السيسي والتي تتحرك بكل وضوح بخريطة طريق معادية بشكل سافر لأهداف ومطالب الثورة المصرية من حرية وكرامة وعدالة اجتماعية.

ووصف البيان ما حدث بأنه بروفة دموية على طريق تصفية الثورة المصرية.

واتهم البيان الإخوان والسلفيين بالهجوم على المسيحيين وكنائسهم ووصفوه  بالجريمة الطائفية التي لا تخدم سوى قوى الثورة المضادة وأنها "محاولة دنيئة لخلق حرب أهلية يسقط فيها مسيحيو مصر كضحية لرجعية الإخوان وتواطؤ دولة مبارك والسيسي والتي لم تحمِ يوماً أقباط مصر وكنائسهم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان