رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأحزاب تختلف حول دستورية استمرار الحكومة بعد البرلمان

الأحزاب تختلف حول  دستورية استمرار  الحكومة  بعد البرلمان

الحياة السياسية

الرئيس عبد الفتاح السيسي

عقب تصريحات السيسي

الأحزاب تختلف حول دستورية استمرار الحكومة بعد البرلمان

التجمع يقبل .. والوفد والمصريين الأحرار: لكل حادثة حديث

سعيدة عامر 07 أكتوبر 2015 09:46

كشف الرئيس عبد الفتاح السيسي،  فى كلمته أول من أمس خلال احتفالات الذكرى الثانية والأربعين لحرب أكتوبر بمقر الكلية الحربية، عن رغبته فى استمرار الحكومة الحالية لما بعد البرلمان، حيث أعلن  أن الحكومة الحالية لا يتعين عليها تقديم استقالتها فور انتخاب البرلمان وأنها قد تستمر بعد تقديم برنامجها إلى البرلمان المقبل وإقراره.

 

 الأمر  اختلف حوله قيادات الأحزاب حيث قال سيد عبد العال، رئيس حزب التجمع ، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أفصح عن رغبته فى استمرار  الحكومة الحالية لما بعد البرلمان ، مشيرًا إلى أنها ستستمر فى حالة الحصول على موافقة البرلمان عليها.

 

 وأوضح رئيس حزب التجمع لـ"مصر العربية" أن ذلك  لا يخالف الدستور خاصة فى ظل التوقعات بعدم وجود حزب له الأغلبية البرلمانية وهو ما يعنى أنه من حق رئيس الجمهورية أن يقترح على البرلمان اسم رئيس الحكومة الجديد  والذى سيقترح على الرئيس أسماء أعضاء حكومته وربما تستمر الحكومة بتشكيلها كاملًا.

 

وأكد عبد العال، أن حزبه سيوافق على  استمرار الحكومة الحالية لما بعد البرلمان باعتبارها لم تختبر بعد وعلى البرلمان أن يعطيها فرصتها الكاملة.

 

 فيما رأى المهندس حسين منصور، نائب رئيس حزب الوفد، أن ما أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي  حول استمرار الحكومة الحالية لما بعد البرلمان مجرد توقع من  الرئيس ليس أكثر ، فى ظل أن الدستور نص على آلية تشكيل حكومة ما بعد البرلمان  من خلال الأغلبية البرلمانية  أو باقتراح من رئيس الجمهورية.

 

وأكمل منصور، أنه من غير المنتظر أن يكون هناك حزب فى البرلمان المقبل صاحب الأغلبية وبالتالي فإن الرئيس سيسمى اسم رئيس  الحكومة الجديد وللبرلمان خيار الموافقة أو الاعتراض عليه، مضيفًا:" لو اقترح الرئيس اسم المهندس شريف إسماعيل على البرلمان المقبل فإن الوفد سيبحث موقفه ولكن لكل حادث حديث".

 

  وفى السياق ذاته ، اعتبر المهندس شهاب وجيه، المتحدث باسم المصريين الأحرار، أن ما أعلنه الرئيس يعنى أن الحكومة الحالية هى التى ستتم إجراءات انتخاب البرلمان وستستمر لحين اقتراح الرئيس تشكيل حكومة جديدة على البرلمان.

 

 ولفت وجيه ، إلى أنه  من المبكر الحكم على الحكومة الحالية والإعلان عن موقف محدد إذا ما كانت هى الحكومة المقترحة من جانب الرئيس على البرلمان.

 

من جانبه قال هشام الهرم، عضو الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية الذي يترأسه الفريق احمد شفيق ، إن حديث الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس عن استمرار الحكومة الحالية حتى بعد انعقاد البرلمان، ليس به تغول على سلطات البرلمان المقبل، فحقه دستوريا عرض الحكومة على البرلمان؛ لتقرها أو ترفضها.

 

وأضاف الهرم، أن الحكومة الحالية مستمرة لحين انعقاد البرلمان، وفى حال وجود أغلبية سيكون لها الحق فى تشكيل حكومة جديدة أو إبقاء الحالية، أما فى حال عدم حصول أى قوى سياسية على اﻷكثرية ستشكل الحكومة المقبلة بالتشاور بين البرلمان والرئيس، لافتا إلى أن الرئيس توقع عدم وجود أغلبية بالبرلمان وهو مادفعه لطرح هذا اﻷمر، إضافة ﻷنه يعطى اطمئنان للحكومة الحالية حتى تشعر بالاستقرار.

 

اقرأ أيضًا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان