رئيس التحرير: عادل صبري 05:28 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هل تنجح اﻷحزاب في تشكيل تكتل برلماني تحت القبة؟

هل تنجح اﻷحزاب في تشكيل تكتل برلماني تحت القبة؟

الحياة السياسية

البرلمان المصري أرشيفية

بعد الفشل في "القائمة الموحدة"

هل تنجح اﻷحزاب في تشكيل تكتل برلماني تحت القبة؟

سعيدة عامر 04 أكتوبر 2015 19:24

أعلنت عدد من الأحزاب والقوائم الانتخابية، عن نيتها لتكوين تكتل برلماني حال الفوز في انتخابات مجلس النواب، لتشكيل أغلبية يمكنها تشكيل الحكومة.


بيد أن تلك الدعوات، تثير سؤال هام حول  إمكانية تحقيق هذا الطرح في ظل فشل تلك اﻷحزاب في تكوين قائمة انتخابية موحدة، استجابة لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

                    

المصلحة تحكم                                             

وتوقع الدكتور سعد الدين إبراهيم، أستاذ الاجتماع السياسي، نجاح  القوى السياسية في تكوين تكتل داخل مجلس النواب يكون له الأغلبية، مشيرًا إلى أن التوقعات تذهب إلى حصد قائمة "في حب مصر" نسبة لا بأس بها من المقاعد، ﻷنها تضم حزبي الوفد والمصريين الأحرار  وهما أقوى الأحزاب حاليا.

 

وقال إبراهيم، في حديثه لـ "مصر العربية"، إن ما أعلنته قائمة "في حب مصر" من رغبتها في التنسيق على المقاعد الفردية يشير  إلى أنها ستكون الأغلبية.

 

وأضاف  أن المستقلين سيحصلون على نسبة 60% من مقاعد المجلس، و40% للأحزاب والقوائم، لافتًا إلى أنه رغم فشل الأحزاب في تكوين القائمة الموحدة إلا أن الأمور ستتغير بعد مجلس النواب، فالمصلحة ستدفع الجميع للتكتل.

 

وأكد أن التكتل داخل المجلس سيكون هدفه الرئيسي إقرار التشريعات التي صدرت بمرسومات رئاسية  خلال المرحلة الانتقالية، والموافقة على المشروعات الجديدة التي اقترحها السيسي كقناة السويس ومثلث التنمية، للحصول على صفة الشرعية والدعم المالي من الميزانية وهو مايريده الرئيس نفسه.

 

خطوة أسهل

فيما رأى الدكتور إكرام بدر الدين، رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن الأغلبية في مجلس النواب ستحسمها المقاعد الفردية، والتي تمثل 80% من المقاعد، والتي يشكلها مرشحين مستقلين وآخرين عن أحزاب، مشددًا على أن الفترة المقبلة لابد من تكوين تكتلات سياسية.

 

وقال بدر الدين لـ "مصر العربية"، إنه من الصعب تكوين تكتلات فى ظل القانون الحالي الذي منع تغيير الصفة الحزبية للنائب وفي ظل اختلاف الإيديولوجية.

 

وأكد  أن تكوين التكتل البرلماني سيكون أسهل من تكوين قائمة انتخابية موحدة نتيجة لوجود عامل توحيدي للأحزاب والنواب، وهو العمل على تنفيذ ما يحقق المصلحة العامة للوطن في ظل التحديات الكبرى التي يواجهها.

 

ضرورة ملحة

وفى  السياق ذاته، استبعد الدكتور سعيد الصادق، أستاذ الاجتماع السياسي، تكوين تكتل برلماني ثابت في مجلس النواب، في ظل اختلاف الأيديولوجي بين القوى التي ستشكل مجلس النواب.

 

وأشار الصادق لـ "مصر العربية"، إلى أن القضية المثارة في المجلس هي التي ستحدد شكل التكتل وعناصره، فإذا كانت القضايا عامة لا تتعلق بأيديولوجيات كان التكتل يضم أكبر عدد ممكن من النواب.

 

ونوّه  إلى أن مجلس النواب المقبل سيكون هو الأكبر من حيث عدد النواب الضخم، وهو ما يحتم ضرورة التكتل لصياغة مواقف محددة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان