رئيس التحرير: عادل صبري 04:00 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

3 مكاسب من زيارة السيسي للأمم المتحدة

3 مكاسب من زيارة السيسي للأمم المتحدة

الحياة السياسية

كلمة الرئيس امام الامم المتحدة

3 مكاسب من زيارة السيسي للأمم المتحدة

هاجر محمود 03 أكتوبر 2015 10:30

حدد خبراء وسياسيون ثلاثة مكاسب حققتها مصر، جراء مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، للمرة الثانية منذ توليه رئاسة الجمهورية، العام الماضي.



ويأتي على رأس المكاسب -بحسب الخبراء-، فك الحصار الدولي المفروض على مصر عقب عزل محمد مرسي من الحكم، كما أن الزيارة عززت حظوظ نيل عضوية غير دائمة في الأمم المتحدة، وأخيرا فإن كلمة السيسي حاولت تحسين صورة مصر خارجيا.

 

فك الحصار

قال الدكتور يسري العزباوي، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية و الاستراتيجية، إن حرص السيسي على زيارة الأمم المتحدة للمرة الثانية أصابت الهدف، معتبرا أن الثقة التي تحدث بها في كلمته، ولقاءه مع عدد كبير من رؤساء الدول هو تأكيد لمسألة فك الحصار السياسي عن الدولة المصرية.

 

و أضاف العزباوي لـ" مصر العربية"، أن هذه الزيارة مختلفة عن العام الماضي، نظرا لأن موقف مصر هذا العام مؤثر على المستويين العربي و الدولي.

 

وأشار إلى أن موقف السيسي من الأزمات في سوريا و ليبيا و اليمن ثابت لم يتغير من توليه الرئاسة، وهو الرغبة في التسوية السلمية للنزاعات.

 

مقعد مجلس الأمن

 

وقال السفير أحمد القويسني، سفير مصر الأسبق بإندونيسيا، إن زيارة السيسي للأمم المتحدة هذا العام كانت مختلفة عن العام الماضي، لأنه جاء ممثلا للعرب ولدول العالم النامي.

 

وأضاف القويسني لـ "مصر العربية"، أن الزيارة من شأنها زيادة فرصة مصر للحصول على مقعد في مجلس الأمن، مشيرا إلى أن الرئيس هذه الدورة تحدث عن إنجازات ملموسة مثل مشروع قناة السويس والتنمية الاقتصادية، إضافة إلى دوره في تأهيل الشباب.

 

وتابع أن السيسي ذهب في هذه الدورة ليقدم مصر الجديدة أمام العالم، لافتا إلى أنه تحدث في زيارة العام الماضي عن أحلام وطموحات، تحول كثيرا منها إلى إنجازات على أرض الواقع هذا العام.

 

 

تحسين الصورة 

 

وقال الدكتور فريد زهران، القيادي بالحزب المصري الديمقراطي، إن النتائج الإيجابية لزيارة السيسي للأمم المتحدة اقتصرت على تحسين صورة الإدارة المصرية أمام الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأضاف زهران لـ "مصر العربية"، أن اللقاءات التي أجراها السيسي مع الإعلاميين الأمريكيين أصابت هدفها نوعا ما، و أكدت أن العلاقات الاستراتيجية مع أمريكا مازالت قوية، و الخلافات بينهما في أمور جزئية فقط.

 

وأشار إلى أن الإدارة المصرية كانت تتعرض لهجوم كبير من بعض القطاعات في أمريكا، موضحا أن الرأي العام الأمريكي كان يصف الحكومة الحالية بأنها "انقلاب عسكري" .

 

وعن حديث السيسي عن سوريا، أكد أن موقف مصر من الأزمة محايد لم يكن متطابقا مع أيا من الولايات المتحدة أو روسيا، و بهذا حفظ السيسي العلاقات الاستراتيجية مع كلا الدولتين.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان