رئيس التحرير: عادل صبري 01:15 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ماذا قال زعماء العرب عن القضية الفلسطينية أمام الأمم المتحدة؟

ماذا قال زعماء العرب عن القضية الفلسطينية أمام الأمم المتحدة؟

الحياة السياسية

ماذا قال زعماء العرب عن فلسطين في اﻷمم المتحدة

ماذا قال زعماء العرب عن القضية الفلسطينية أمام الأمم المتحدة؟

السيسي دعا لتوسيع دائرة السلام مع إسرائيل .. وتميم طالب بحل حازم .. والصيد نادى بقرار أممي ينهي الاحتلال

أحلام حسنين - هاجر محمود 30 سبتمبر 2015 17:28

في ظل الاعتداءات والانتهاكات المستمرة من الجانب الإسرائيلي على المسجد الأقصى، احتلت القضية الفلسطينية حيزا كبيرا أمام الجمعية العمومية من الأمم المتحدة في دورتها الـ 70، إذ تناولتها أغلب كلمات رؤساء الدول الأعضاء، ولكن تباينت رؤى ومواقف زعماء الدول العربية حول القضية.



الرئيس عبد الفتاح السيسي ذكر في خطابه أمام الأمم المتحدة ضرورة تسوية القضية الفلسطينية وإقامة دولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، معتبرا الوضع يتفاقم في فلسطين، وأن تسوية القضية الفلسطينة يقضي على  أخطر ذرائع التبرير لأعمال التطرف والإرهاب.

 

وفي حوار لوكالة الأنباء الأمريكية أسوشيتيد برس الأمريكية، على هامش المؤتمر، دعا السيسي لتوسيع دائرة السلام مع إسرائيل لتشمل عددا أكبر من الدول العربية، وتكثيف الجهود الرامية لحل القضية الفلسطينية.

 

ووصف أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، استمرار  القضية الفلسطينية دون حل بـ" وصمة عار للإنسانية"، مؤكدا أن غياب التوافق الدولي أعاق حل القضايا الدولية الهامة، وأن الصراع في الشرق الأوسط يمثل تهديدا دائما للأمن والسلم الدوليين.

 

وواصل أمير قطر:" لا يوجد شريك إسرائيلي لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، ما دامت إسرائيل ليس لديها نية لحل القضية الفلسطينية بما يدل على أن بها قوى دينية إسرائيلية متطرفة تمارس إرهابها ضد الفلسطينين"، مشددا على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفا حازما يلزم إسرائيل بمتطلبات السلام.

 

وذكر في كلمته بمقر الأمم المتحدة،  أن اقتحام الأماكن المقدسة في القدس يعد انتهاكا لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن قطر ماضية في تنفيذ تعهدها بدفع مبلغ مليار دولار لإعادة الإعمار في ‫‏غزة.

 

وقال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن القضية الفلسطينية تظل بالنسبة لتونس جوهر الصراع وأم القضايا في المنطقة، معلنا استمرار  مساندة ودعم بلاده المطلق للشعب الفلسطيني في مساعيه الرامية إلى استرداد حقه المشروع في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة.

 

وتابع:"  تساند تونس جهود استئناف مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وفق جدول زمني محدد لإنهاء الاحتلال وتلك الرامية إلى استصدار قرار أممي ينهي الاحتلال الإسرائيلي ويعيد للشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة".

 

وأعرب رئيس الحكومة التونسية عن إدانته للحصار الإسرائيلي المتواصل لقطاع غزّة وسياسة الاستيطان الإسرائيلي، مؤكدا أنها خرق للقانون الدولي وللشرعيّة الدوليّة وسعيا لفرض واقع جديد من شأنه تقويض حلّ الدولتين وعرقلة جهود استئناف المفاوضات على أساس تسوية تحقيق الأمن والاستقرار لكل دول المنطقة.

 

بينما اكتفى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في كلمته أمام الأمم المتحدة، برفض التهديدات والانتهاكات الإسرائيلية في القدس، متطرقا في حديثه لضرورة تعزيز القيم الإنسانية والاعتدال في العالم وسبل للخروج من العنف.

 

 

اقرأ أيضًا:

جدل بشأن دعوة السيسي لتوسيع السلام مع إسرائيل

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان