رئيس التحرير: عادل صبري 05:50 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تصويت المصريين بالخارج.. حكم قضائى يستحيل تنفيذه

تصويت المصريين بالخارج.. حكم قضائى يستحيل تنفيذه

الحياة السياسية

مصرية تدلى بصوتها بالانتخابات الرئاسية بدبي - إرشيفية

فى الانتخابات البرلمانية..

تصويت المصريين بالخارج.. حكم قضائى يستحيل تنفيذه

عبدالغنى دياب 26 سبتمبر 2015 16:53

جدل واسع يثار حول تصويت المصريين بالخارج، في البرلمانية" target="_blank">الانتخابات البرلمانية المقبل، ورغم صدور حكم من محكمة القضاء الإداري بإلزام اللجنة العليا للانتخابات بالسماح للمصريين في الخارج بالإدلاء بأصواتهم، والإشراف على العملية الانتخابية إلا أنّ صعوبات كثيرة تحول دون تنفيذ ذلك.


محمد الريان نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين بالخارج، وممثل المصريين بالخارج بلجنة الخمسين لتعديل الدستور، قال : إن هناك عدة تحديدات تقف أمام إتمام عمليات التصويت للمصريين بالخارج، أهمها عدم انتشار مراكز الاقتراع والتصويت، بشكل يسهل الوصول إليه من قبل المصريين المغتربين.

 

وأضاف، دولة كالسعودية مثلا تتواجد مراكز الاقتراع بجدة، والرياض، وهذه الأماكن تبعد عن المصريين الموجودين بمناطق مثل  "الباحة، أو ينبع ، أو الدمام، أو من يعملون بالمناطق الشرقية، 3 آلاف كيلو في بعض الأحيان، وهو ما يصعب على المواطنين الانتقال لهذه المناطق.

 

الأمر نفسه يتكرر أيضا مع المصريين الذين يعملون في ولايات أمريكا البعيدة عن واشنطن، أو نيويورك، أو من يعملون في الأرياف الأوربية.

 

اقتراح

ولفت ريان إلى أنهم، قدموا اقتراحا بإمكانية إجراء التصويت في أقرب قسم شرطة، للمواطنين بالخارج، أو محكمة من خلال الاتفاقات الدولية والقضائية التي وقعت عليها الحكومة المصرية، أو الهيئات القضائية المصرية، ثم يتم إرسالها للسفارات أو القنصليات ثم تتم عملية التجميع.

 

وأشار إلى أن هناك اقتراحا ثانيا أيضًا أن يكون التصويت إلكتروني بالرقم القومي ﻷن عدد اللجان التي أعلنت عنها وزارة الخارجية المصرية، قرابة 114، لجنة على مستوى العالم، وهذه اللجان لا تستوعب إلا قرابة 500ألف مصري فقط.

 

وبخصوص المرشحين على مقاعد المصريين بالخارج، أكّد ريان أن معظمهم لا يعرفهم المصريين الموجودين بالخارج، بل تم وضعهم بالقوائم الانتخابية استكمالا للأعداد، ولا يوجد بينهم أي روابط مع النوادي، والقنصليات أو الجاليات بالخارج، وهو ما يمثل صعوبة كبيرة على الناخب فكيف سينتخب شخص لا يعرفه.

 

وألمح ممثل المصريين بالخارج في لجنة الخمسين بضرورة عمل جولات ميدانية وزيارات للمصريين بالخارج، يقوم بها كل مرشح وألا يكتفي المرشحون بالتواصل الإلكترونى فقط عبر صفحات التواصل الاجتماعى والمنتديات وغيرها، فلا يمكن أن ينتخب مواطنى الإسماعيلية المغتربون مرشح من القاهرة دون سابق معرفة.

 

أربع تحديات تعوق التصويت

الدكتور محمود عبده علي، المعيد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، أعد بحثا بعنوان "الأصوات العابرة للحدود" لخص فيه الصعوبات التى تواجه المصريين بالخارج فى البرلمانية" target="_blank">الانتخابات البرلمانية المقبلة.


وبحسب الباحث فإن هنا أربع صعوبات اجرائية ستواجه المصريين في عمليات التصويت أولها، عدم وجود حصر دقيق وشامل للمصريين في الخارج، وما ينتج عنه استحالة تحديد عدد الدوائر الانتخابية التي سيصوت فيها المصريون أو تحديد عدد صناديق الاقتراع التي يجب توفيرها، أو عدد استمارات التصويت التي يتعين طبعها.

 

التحدى الثانى الذى يواجه المصريين بالخارج، هو قلة إمكانية العديد من السفارات والقنصليات المصرية في الخارج، وعدم جاهزيتها لاستقبال آلاف المصريين الذين سيدلون بأصواتهم، فبعض هذه القنصليات والسفارات في عمارات سكنية، وبعضها الآخر مساحته محدودة لا تسمح باستقبال هذا العدد الكبير من المصريين.

 

وثالث التحديات هو ضيق الوقت المتاح، سواء أمام اللجنة العليا للانتخابات للتغلب على العقبات الإجرائية التي سبق ذكرها، والرابع مدى قانونية السماح للسفراء وأعضاء البعثات الدبلوماسية بالإشراف على الانتخابات، وهو ما يتعارض مع نصوص الدستور الملزمة بالإشراف القضائي.

 

البريد ثبت تزويره

السفير محمد البمنيسي المشرف العام على الهيئة العامة لرعاية المصريين في الخارج، قال ــ " لمصر العربية" أبرز التحديدات التى تعيق عمليات التصويت، هى اتساع بعض الدول وقلة عدد المكاتب فيها على سبيل المثال السعودية واسعة جدا، ولا يوجد بها سوى مكتبين ويرتفع عدد العمالة المصرية بها لقرابة مليون عامل، مؤكدا على أن هناك محاولات حثيثة حاليا من قبل الهيئة لتوفير أماكن اقتراع قريبة من المواطنين بالخارج.

 

وأكد المنيسي أن الحل الوحيد لتذليل العقبات أمام الناخب المصري بالخارج هو التصويت الإلكتروني، إلا أنه توجد مشكلتان أمام هذا الحل الأولى انخفاض مستوى تعليم عدد كبير من المصريين لاسيما فى دول الخليج، وارتفاع تكاليف التصويت فى بلدان أخرى.

 

ولفت إلى أنهم استخدموا التصويت عبر البريد فى انتخابات الرئاسة 2012 لكن ثبت أن البريد فتح مجالا واسعا للتزوير فى الانتخابات، لذلك ألغى هذا النظام.

 

اقرأ أيضًا:

بالصور| محلب في مؤتمر "المصريين بالخارج": نحن سفراء مصر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان